دركية رأس العين بإقليم اليوسفية تعتقل متهم متورط في اختطاف واحتجاز والتغرير بقاصر ذات 11 سنة ثم افتضاض بكارتها بالشماعية


موقع المنارتوداي//06//02//2020//

أفادت مصادر جد مطلعة لموقع "المنارتوداي" ان الضابطة القضائية بالجماعة الترابية رأس العين بإقليم اليوسفية تفاعلت، بسرعة وجدية، مع قضية فتاة قاصر تبلغ من العمر 11 سنة تنحدر من دوار اولاد حمني بالجماعة الترابة رأس  ، التي تعرضت لإحتجاز في بيت مهجور ضواحي الشماعية  لمدة 15 يوما بعد ان غرر بها احد الجانحين وافتض بكارتها ،وفتحت في ذلك بحثا شاملا حول ملابسات هذه القضية التي اهتز لها الرأي العام .وتعود اطوار هذه القضية الى منتصف الشهر الماضي حيث اختفت القاصر من بيت والديها ،  وتفيذ ذات المصادر ان والدة القاصر تقدمت بشكاية لدى دركية الشماعية حول مغادرة حفيذتها لمنزلها دون ان تتوفر لديها أية معطيات عن مصيرها ، حيث تم على الفور تفعيل مسطرة البحث لفائدة القاصر المختفية من طرف عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالجماعة الترابية رأس العين،حيث مسقط رأس القاصر التي تعرضت للتغرير والاحتجاز وافتضاض بكارتها ،وخلال تحصيل إفادة الضحية القاصر، يضيف المصدر ذاته، أكدت أنها تعرضت للاحتجاز وافتضاض بكارتها  من قبل شخص غرر بها ، وذلك بعدما استدرجها لأحد المنازل المجاورة لمدينة الشماعية، مدلية بالهوية الكاملة للمشتبه فيه.وكشف المصدر ذاته أنه على ضوء هذه التطورات، كثفت العناصر الدركية من تحرياتها ،حيث مكنتها افادات من تواجد المشتبه فيه بمدينة مراكش برفقة صاحب شاحنة لنقل البضائع ، ما عجل بالمحققين بعد تعليمات النيابة العامة بجنايات آسفي ،الانتقال الى عين المكان ليتم توقيفه ،واستقدامه الى مركز الدرك الملكي برأس العين ، واستطردت مصادرنا ان البحث مازال متواصلا بغرض الكشف عن كافة ظروف وملابسات هذه القضية،الى حين الانتهاء من التحقيق وعرض المتهم على انظار النيابة العامة بجنايات آسفي لتقول كلمتها فيه فيما نسب اليه من جرالئم التغرير بقاصر والاحتجاز والاغتصاب الناتج عنه افتضاض بكارة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع