المرصد المدني لحقوق الانسان فرع الشماعية يطالب الجهات المعنية بفتح تحقيق في الساعات الابتزازية التي تتعرض لها التلميذات والتلاميذ بالشماعية ؟...



 موقع المنارتوداي//09//01//2020//
اصبحت بعض المنازل و مرائب السيارات ،عنونا للابتزاز الصارخ الذي يتعرض له التلاميذ والتلميذات بالشماعية من طرف بعض الاساتذة العاملين بقطاع التعليم ، وذهب هؤلاء الى اجبار بعض التلاميذ للالتحاق بتلك المنازل التي يتلقون فيه الدعم المدرسي مساءا ،والتي لا تتوفر فيها شروط التعليم ولا المواصفات التربوية ،وتقع هذه الدور والمحلات بمختلف مناطق المدينة ، وقد اشتكى العديد من المواطنين للمرصد المدني لحقوق الانسان بالشماعية من هذه الظاهرة التي تقف عائقا امام تكافؤ الفرص بين التلاميذ/ت/،ومن المبالغ المالية المرتفعة التي تدفعها اسرة التلميذ او التلميذة لهؤلاء ، الشيئ الذي اعتبره المشتكين ان هذه الممارسات يمنعها القانون ،ويمنع اعطاء دروس اضافية من طرف الاساتذة/ت/ العاملين بقطاع التعليم، لتلميذاتهم وتلاميذهم الذي نصت عليه العديد من المذكرات الوزارية نذكر منها  المراسلة رقم 14-233 الصادرة بتاريخ 11 دجنبر 2014، وكذا المنشور رقم 99/30 بتاريخ 19 نونبر 1999 الذي يجرم الجمع بين الوظيفة والأنشطة الحرة، وطالب المشتكون من المدير الاقليمي للتعليم ومعه مدير اكاديمية مراكش للتربية والتكوين فتح تحقيق في هذه الظاهرة ،وحماية المدرسة العمومية من هذا السرطان الذي استشرى في جسم المدينة ، ويقوم بعض الاساتذة الذين يدرسون بمختلف المؤسسات العمومية بالشماعية ،بحث تلاميذهم /ت/ بالالتحاق الى تلك المنازل المظلمة المثلجة التي تسيئ الى الجسم التربوي ، قصد الاستفاذة من ساعات اضافية او حصص الدعم والتقوية تؤلهم من الحصول على نقط متميزة ، متحدين بذلك المذكرات الوزارية الصادرة في منع تنظيم المدرسات والمدرسين لدروس خصوصية مؤدى عنها وكذلك المذكرة الوزارية التي   تمنع العمل الموازي للاستاذ.
فهل سيفتح تحقيقا في واقع الابتزاز الصارخ للآباء والأمهات وأبنائهم وبناتهم للحد من هذه الظاهرة التي تعيق العملية التعليمية بالشماعية ؟؟؟...
وهل ستتحرك الأكاديمية الجهوية للتربية الوطنية والتكوين المهني جهة مراكش آسفي ومعها المديرية الاقليمية للتعليم باليوسفية، من اجل زيارة منازل ومآرب الابتزاز المتواجدة بالعديد من الاحياء بالشماعية من اجل اخضاع هؤلاء للمسائلة القانونية اعمالا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة؟؟؟ .
وهل سيتم تطبيق القانون في حق منتهكيه ؟؟؟
وهل ستتخد الاجراءات الردعية اللازمة في حق هؤلاء الذين يتلاعبون بقوانين المنظومة التعليمية ؟؟؟..

الى ذلك فإن المرصد المدني  لحقوق الانسان بالشماعية يحدر من مغبة التساهل او التستر على هذه الظاهرة الخطيرة التي تنخر كيان منظومة التعليم وتضرب قيم المدرسة العمومية .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع