جلسة خمرية تنتهي بإضرام شاب النار في صديقه بآسفي



موقع المنارتوداي//06//01//2020// محمد الفحلي//

انتهت جلسة خمرية بين 4 أشخاص بمدينة آسفي، في وقوع مشادة كلامية تطورت لقيام أحدهما بإضرام النار في جسد شاب، بعدما سكب البنزين عليه وإشعال النيران في أنحاء متفرقة من جسده، أمام ذهول رفقاء الجلسة الخمرية.
وكشفت مصادر بأن شابين من الأربعة دخلا في نقاش حاد بسبب قنينات الخمر، وذلك قبل أن يعمد واحد منهما الى سكب مادة البنزين على جسد غريمه واضرام النار فيه.
وعلى اثر ذلك، طلب الضحية النجدة من طرف أهله عبر هاتفه الخلوي، حيث تم أخذه على وجه السرعة نحو المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية، فيما تمكن رجال الأمن من القاء القبض على المعتدي وعلى رفيقيه لعدم تقديمهما المساعدة للمعني بالأمر، وكذا تسببهما في مشاكل أخرى لسكرهما الطافح الذي كان سيؤدي إلى جرائم أخرى.
وفي سياق آخر، أسفرت حملة أمنية أشرفت عليها عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية، عن توقيف عدد من المشتبه فيهم، والتحقيق من هويتهم، وحجز كمية كبيرة من المشروبات الكحولية، تتنوع ما بين الخمور الحمراء والجعة ومسكر الويسكي.
وتم توقيف أحد المتهمين بحيازة وترويج المخدرات، موضوع مذكرة بحث وطنية، أوقفته متلبسا وبحوزته كمية من مخدر الشيرا معدة للبيع، وفي ذات الحملة حجزت العناصر الدركية ما يزيد عن 20 دراجة نارية بارتكابها مخالفات قانونية، كما حجزت عدد من السيارات التي تشتغل في مجال النقل السري.
كما تمكنت دركية الشماعية من القاء القبض على العديد من الأشخاص بتهم مختلفة في عدد من المناطق المجاورة للمدينة وبالشماعية، كما شملت هذه التحركات الأمنية الناجحة العديد من النقط السوداء، ضد تجار الممنوعات، حيث مكنت من محاربة استهلاك المخدرات ببعض المناطق.

الحملة الأمنية انطلقت منذ أيام، بعد أن قادها رئيس المركز الترابي للدرك الملكي وباقي العناصر العاملة معه، حيث همت المقاهي والأزقة والعديد من النقط المشبوهة، تخللتها حواجز أمنية شملت مداخل ومخارج المدينة.
محمد الفحلي..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع