محاولة هتك عرض طفل في الخامسة من عمره من طرف فقيه بدوار المعيطات بالجماعة الترابية اجدور اقليم اليوسفية؟؟؟


موقع المنارتوداي//03//12//2019/// بقلم احمد لمبيوق//
كشفت مصادر جد مطلعة لموقع المنار توداي ان الضابطة القضائية بالشماعية استمعت في محضررسمي لجد الطفل الضحية الذي تعرض للتحرش الجنسي من طرف فقيه بدوار المعيطات بالجماعة الترابية اجدور اقليم اليوسفية ، وتعود تفاصيل الواقعة، بحسب ما أكده مصدر مطلع لجريدة “المنارتوداي” إلى يوم امس الاثنين 02/12//2019 ، حيث أقدم فقيه مسجد الدوار المذكوراعلاه ، على استدراج طفل يتعلم القرآن عنده بالمسجد ، لم يتجاوز عمره 05 سنوات ، وصعد به الى بيت فوق المسجد وقام باستغلاله ممارسا عليه شدوده الجنسي من مؤخرته ، وأضاف المصدر ذاته، أن الطفل الصغير اشتكى لجده من الفقيه الذي مارس عليه شدوده الجنسي ، مؤكدا له انه يقوم بايلاج قضيبه بين فخديه ، واخبره انه يقوم بهذا الفعل الاجرامي في كل مرة اراد ان يمارس عليه شدوده الجنسي ، كما اخبره بواقعة ايلاج عضوه الذكري بين فخديه جالسا في محاولة لهتك عرضه بالدرج الفوقي للمسجد بعيدا عن الاطفال الآخرين .وبحسب ذات المصادر فإن جد الطفل بعد اخبارابنه والد الطفل المتواجد بالدارالبيضاء بالواقعة ، فطلب منه ان يتقدم بشكاية ضد المتهم لدى دركية الشماعية ، حيث استمعت اليه الضابطة القضائية اليوم 03 الثلاثاء//12//2019/ في واقعة محاولة هتك عرض طفل دون الخامسة من عمره  واستغلاله وممارسة الجنس عليه ، ومن المنتظر ان يتم عرض الطفل على الطبيب المختص لتحديد هذه الجريمة الشنعاء التي تعرض لها طفل بريئ من طرف فقيه يحمل في صدره 60 حزبا ،واقترف جريمته في بيت الله دون حياء ولا خجل .هذه الجريمة في حق الطفولة اهتز لها الرأي العام بالمنطقة وخلفت استياءا عميقا لدى المواطنين خصوصا ان الفقيه المتهم كان يعيش على نفقة جد الطفل البريئ، واستطردت ذات المصادران الفقيه المتهم  بمحاولة هتك عرض طفل ، فور علمه ،بأن جد الطفل الضحية تقدم بشكاية ضده فر هاربا الى وجهة غير معلومة. 
لنا عودة في تفاصيل الموضوع .
كتب احمد لمبيوق......
الفصل 484
يعاقب بالحبس من 2 إلى 5 سنوات من هتك دون عنف أوحاول هتك عرض قاصر تقل سنه عن 18 سنة أو عاجز أو معاق
أو شخص معروف بضعف قواه العقلية، سواء كان ذكرا أو أنثى .
الفصل485
يعاقب بالسجن من 5 إلى 10 سنوات من هتك أو حاول هتكعرض أي شخص ذكرا كان أو أنثى، مع استعمال العنف
.غير أنه إذا كان المجني عليه طفلا تقل سنه عن 18سنة أوكان عاجزا أو معاقا أو معروفا بضعف قواه العقلية، فإن الجاني يعاقببالسجن من عشر إلى عشرين سنة
صوصا ان الفقيه المتهم كان يعيش على نفقة جد الطفل البريئ..



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع