ايداع فقيه متهم باغتصاب طفل قاصر داخل مسجد بدوار المعيطات بالجماعة الترابية اجدور المركب السجني بآسفي؟؟؟


موقع المنارتوداي//10//12//2019/// بقلم احمد لمبيوق///
استمع قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمدينة آسفي ، اليوم الثلاثاء 10 دجنبر 2019، الى امام مسجد يقطن بدوار المعيطات التابع اداريا للجماعة الترابية اجدور اقليم اليوسفية ، على خلفية  التهم المنسوبة إليه، قبل أن يقرر إيداعه المركب السجني بآسفي للاحتفاظ به رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة التحقيق.
ويواجه المتهم جناية الاغتصاب  ومحاولة هتك عرض طفل لا يتجاوز عمره 08 سنوات ، الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في القانون الجنائي.
وحسب مصادر موقع المنارتوداي ، فإن المتهم الفقيه ، البالغ من العمرحوالي اربعين سنة متزوج وأب لثلاثة اطفال ،استقر بدوار المعيطات بالجماعة الترابية اجدور قادما إليها من  دوار الميسات بالجماعة الترابية ثلاثاء بوكدرة ،حيث تم اختياره من لدن سكان الدوار ليؤم المصلين بمسجد الدوار ويدرس ابنائهم قواعد تجويد القرآن وحفظه.
 واكدت مصادرالجريدة ان الفضيحة تفجرت الاسبوع المنصرم من الشهر الجاري 2019،حيث اشتكى الطفل الضحية لوالدته من الاعتداء الجنسي التي يتعرض له من طرف الفقيه "الوحش" ، وعلامة الحياء بادية على محياه قائلا لأمه" الفقيه كيديرلي القباحة" ما دفع بجد الطفل الى تقديم شكاية لدى دركية الشماعية ، التي فتحت تحقيقا في جريمة الاغتصاب ومحاولة هتك عرض طفل قاصر، وعند الاستماع الى الطفل رفقة ولي امره ،افاذ للمحققين بكل عفوية  بتصريحات في غاية الخطورة ، ابرز  من خلالها  سيناريوهات اغتصابه ،انطلاقا من استدراجه والطلوع به الى بيت  يوجد فوق المسجد ، وممارسة الشدود الجنسي عليه بين فخديه بالعنف ،حيث يقوم بإسقاطه ارضا وينزع له سرواله ،ويشرع في اغتصابه الى ان يلبي رغباته الجنسية الوحشية ،تم بعد ذلك  يعرضه للعنف والترهيب حتى لا يتكلم ، والطامة الكبرى ان الطفل عند الاستماع اليه في محضر رسمي  ،صرح للمحققين ان الفقيه الوحش كان يغتصبه مرة واحدة في كل يوم منذ شهور خلت ، وفي كل اغتصاب يأمر الاطفال الآخرين قراءة القرأن بأصوات مرتفعة حتى لا ينكشف امره ، ما دفع بالمحققين الى عرضه على طبيب مختص الذي اتبث تقريره ان الضحية تعرض لعملية اغتصاب بشعة ،سلمت له على اثرها شهادة طبية مدة العجز بها 45 يوما ،مرفوقة بتقرير طبي مفصل ،يتبث ان الطفل كان ضحية اعتداءات جنسية متتالية ، والاستغلال الجنسي لمدة طويلة من طرف الفقيه ،الذي تم ايداعه السجن امام قوة القرائن والادلة وخاصة التقرير الطبي.
كتب احمد لمبيوق...............


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع