موجة البرد والصقيع تحرك باشوية الشماعية ومندوبية التعاون الوطني باليوسفية لنقل المتشردين الى مراكز الايواء

موقع المنار توداي//04//12//2019//..ابو هيبة..
في بادرة طيبة قامت بها سلطات باشوية الشماعية ومندوبية التعاون الوطني باليوسفية وجمعية اصدقاء مستشفى للا حسناء باليوسفية والمركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية والقوات المساعدة معززين بمسؤولي الملحقتين الاداريتين بالشماعية واعوان السلطة وبعض الموظفين وسيارة الوحدة المتنقلة للمساعدة الاجتماعية ،حيث أقدمت هذه الايام على جمع عدد من المتشردين المنتشرين في المدينة،بعد الانخفاظ الكبير الذي لوحض في درجات الحرارة في العديد من مدن المملكة من بينها مدينة الشماعية ،جعلت السلطات تقوم بجمع المتشردين من دروب واحياء المدينة وايوائهم بالجمعية الخيرية الاسلامية حتى لا يموتون جوعا وبردا،بادرة انسانية طيبة تستحق اكثر من تنويه .
وتأتي هذه المبادرة في سياق الإجراءات المعمول بها خلال فصل الشتاء، لفائدة هذه الفئة، التي يقع الكثير منها ضحية للبرد، في غياب المأوى والملابس الشتوية والأغذية الضرورية.
من جهتها، عبرت بعض الجمعيات عن استحسانها لهذه المبادرة، في حين ذكرت أنها ليست الحل الجيد لتمكين فئة المشردين من الرعاية، اعتبار إلى أن إيواءها يجب أن يكون على نحو مستمر وليس موسمي. يذكر ان هذه المبادرة القيمة قد عممت في ربوع اقليم اليوسفية ،ولازالت مستمرة ،حيث يجوب فريق العمل مدن وقرى الاقليم بحثا عن هؤلاء المواطنين بلا مأوى ،لتوفير الرعاية اللازمة والمساعدة للمواطنين الذين فقدوا المأوى لسبب ما ،وتتنوع التدخلات التي يقدمها الفريق الى المواطنين ما بين الايداع بأحد دور الرعاية للحصول على الرعاية اللازمة ،بالاضافة الى توزيع وجبات ساخنة وبطاطين للحالات التي ترفض الاستجابة ..
كتب ابو هيبة...

















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع