حملات امنية لدرك الشماعية تطيح بالعديد من المشتبه فيهم


موقع المنارتوداي//31//12//2019// بقلم احمد لمبيوق//
تتواصل الحملات التمشيطية لعناصرالمركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية من اجل التصدي للجريمة بكل انواعها ، وحماية أمن وممتلكات المواطنين ،و محاربة كل الظواهر الإجرامية التي تستفحل مع حلول السنة الميلادية الجديدة 2020، وقد اسفرت هذه الحملة الامنية الاستباقية ،عن توقيف عدد من المشتبه فيهم، والتحقيق من هويتهم، وحجز كمية كبيرة من المشروبات الكحولية ،تتنوع ما بين الخمور الحمراء والجعة ومسكر الويسيكي ...كما اسفرت عن توقيف احد المتهمين بحيازة وترويج المخدرات موضوع مذكرة بحث وطنية،اوقفته متلبسا وبحوزته كمية من مخدر الشيرا معدة للبيع ، وفي ذات الحملة حجزت العناصر الدركية ما يزيد عن 20 دراجة نارية بارتكباها مخالفات قانونية ،كما حجزت عدد من السيارات التي تشتغل في مجال النقل السري ،وبفضل التدابير المحكمة والتوجيهات المسؤولة الصارمة المتخدة من طرف القائد الجهوي للدرك الملكي بآسفي ،والقائد الاقليمي لسرية الدرك الملكي باليوسفية ،وبتنسيق مع السيد رئيس المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية والعناصر الدركية الشابة ،تمكنت دركية الشماعية من القاء القبض على العديد من الاشخاص بتهم مختلفة في عدد من المناطق المجاورة للمدينة وبالشماعية، كما شملت هذه التحركات الامنية الناجحة العديد من النقط السوداء ،ضد تجار الممنوعات ،حيث مكنت من محاربة استهلاك المخدرات ببعض المناطق ،الحملة الامنية انطلقت منذ ايام قادها رئيس المركز الترابي للدرك الملكي وباقي العناصر العاملة معه ،همت المقاهي والازقة والعديد من النقط المشبوهة ، تخللتها حواجز امنية شملت مداخل ومخارج المدينة ، كل هذه المجهودات الامنية اعطت نتائج حسنة ،حيث ان الحالة الامنية جد مستقرة ، وان معدل الجريمة انخفظ الى الصفر ،بفضل التغطية الامنية الشاملة والمجهودات المبدولة للعناصر الدركية بالشماعية ،وقد تميزت المدينة عن غيرها باستقرار امني شامل ،مع استمرار اعتماد مقاربة امنية مندمجة ، تراهن على التصدي للوقائع الاجرامية ،وتوقيف المتهمين .وتأتي هذه العملية الأمنية حسب مصادر مسؤولة للسهر على أمن وسلامة الساكنة خلال اقتراب راس السنة الميلادية الجديدة 2020 واستتباب الامن وأيضا في سياق اعتماد سياسة القرب وحماية المواطنين وممتلكاتهم ،وإلى مضاعفة الجهود والتنسيق المحكم بين جميع المصالح الأمنية بتفعيل اللجان الأمنية المحلية عبر تكثيف الدوريات وتعزيز المراقبة في إطار عمليات استباقية وتدخل وقائي يروم الحد من الظواهر الإجرامية.
الكاتب احمد لمبيوق..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع