مشجعو شباب بنجرير والكوكب المراكشي يمثلون على قاضي التحقيق



موقع المنارتوداي// 13//12//2019// – محمد فحلي-

مثل 22 مشجعا من جماهير شباب بنجرير والكوكب المراكشي، أمس الثلاثاء، على قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببنجرير، في أول جلسة استنطاق، وذلك بعدما تم اعتقالهم على خلفية ما رافق مباراة شباب بنجرير والكوكب المراكشي، قبل أزيد من أسبوع، والبالغ عددهم حوالي 22 معتقل من بينهم 9 مشجعين مراكشيين،
وسبق لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لبنجرير، أن قرر متابعة خمسة قاصرين ومشجع راشد من فريق الكوكب المراكشي في حالة سراح، مع تسديد الأخير لغرامة 6000 درهم، فيما تم متابعة ثلاثة مشجعين آخرين في حالة اعتقال.
وتعود تفاصيل هذه القضية، عندما ألقت عناصر الشرطة بمدينة ببنجرير، القبض على ما يقارب 30 مشجعا من أنصار فريقي شباب بنجرير والكوكب المراكشي بعد أحداث الشغب اللارياضية التي عرفتها شوارع عاصمة إقليم الرحامنة، بسبب عدم قدرة عدد كبير من مشجعي الفريقين على ولوج الملعب لمتابعة مباراة ديربي جهة مراكش آسفي.
وتزامن اندلاع شرارة شغب الملاعب، بعد انطلاق مقابلة ديربي الجهة، وذلك بعدما لم يتمكن حوالي 800 مشجع من أنصار الكوكب المراكشي، والمئات من أنصار شباب بنجرير من الدخول الى الملعب، الذي امتلأت جنباته عن آخرها.
وأدت أحداث الشغب، لإصابة عدد من رجال الأمن بإصابات طفيفة، فيما تم تكسير واجهات بعض المحلات التجارية والمقاهي وزجاج السيارات المركونة بالشوارع.
وتم تسجيل على خلفية أحداث الشغب هاته، إصابة 9 من بين أفراد القوات العمومية و10 أشخاص من بين مشجعي فريق الكوكب المراكشي بجروح خفيفة، حيث تم نقلهم إلى المركز الاستشفائي الإقليمي ببنجرير لتلقي الإسعافات الضرورية، بالإضافة إلى تسجيل خسائر مادية.
 وتسبب التراشق بالحجارة بين جمهوري الفريقين، بتعريض بعض واجهات المحلات التجارية والمقاهي والسيارات، للتخريب، زيادة خسائر على مستوى المركب التجاري وشارع محمد الخامس، كما شملت الأعمال التخريبية تجهيزات على مستوى ملتقى الطرق في اتجاه مراكش همت الحواجز بمختلف أنواعها، لتتمكن القوات العمومية في الأخير، من تأمين هذه المقابلة والعمل على استتباب النظام والحفاظ على أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم.

محمد فحلي ..اليوسفية

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع