شوافة” تسقط في يد درك الشماعية، و ضحاياها نساء ورجال؟.


موقع المنار توداي///27 نونبر 2019///بقلم احمد لمبيوق//

أوقفت الضابطة القضائية لمدينة الشماعية، يوم أمس الثلاثاء 26 نونبر 2019، امرأة بلغت من الكبر عتيا  ، تمتهن الشعوذة و السحر، و حسب مصادر خاصة أكدت "لموقع المنارتوداي"، أن اعتقال المتهمة جاء بعد عملية ترصد العناصر الدركية للشوافة ، بعد توصلهم  بشكاية  من طرف سيدة  متزوجة ، تفيد بأن المعنية تمارس  طقوس السحر و الشعوذة بمنزلها الكائن بحي شاف مبارك بالشماعية ،بهدف النصب والاحتيال على النساء بطرق شيطانية وممارسة الشعودة ، واستطردت مصادرنا ان السيدة ضحية الشوافة كانت قد زارت منزل الشوافة بغرض التداوي ،فتفاجئت عند دخول بيت المعنية بوجود طلاسيم وحروز وجداول ورائحة البخور المنبعثة من المباخر ، واشياء يعجز اللسان عن وصفها ،مثل اللدون ،وحليب الحمارة ،وراس الضبع ،ولسان الحمار،مدعية انها لها القدرة في تحقيق مطالب السيدة ،وانها لديها القدرة على ترويض خصومها والتنبؤ بالمستقبل وقرائة الطالع ،وممارسة كل انواع واشكال  طقوس الشعودة ، السيدة اصيبت بالانبهار لما يصدر عن المشعودة من كلام غير مفهوم ، ما دفع بها الى الخروج من البيت وهي في حالة ارتباك شديد متوجهة مباشرة الى مركز الدرك الملكي بالشماعية ،حيث وضعت شكاية في الموضوع ، وبعد الاستماع الى الضحية ،تم رصد منزل الشوافة ، فتجندت لذلك فرقة دركية مكونة من الرقيب ميلودة العلولي والرقيب اول خراف محمد ، لتنطلق الى حيث يوجد منزل العرافة بتنسيق مع وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية باليوسفية ، وبطريقة جد محكمة وباحترافية عالية تمكنت الرقيب ميلودة العلولي من ولوج بيت الشوافة موهمة اياها بانها زبونة تريد قرائة الطالع ، فانطلت الحيلة على الشوافة التي بدأت تتظاهر ان لها قدرة خارقة على تحقيق امانيها ومستعدة لقضاء اغراضها كيف ما كنت ، وبعد تأكد الرقيب ، انها فعلا تقوم بافعال شعودة تلحق الضرر بالمواطنين ، تم اقتيادها الى مركز الدرك الملكي بالمدينة ، و وضعها تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة ،حيث باشرمعها المحققون التحريات اللازمة ،لمعرفة المزيد من الفصول والكشف عن الحقائق الخفية  التي تمارسها الشوافة ،في انتظار تقديما على النيابة العامة  في القادم من الايام ..
كتب احمد لمبيوق..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع