قاتل الشاب حسين العسالي من الشماعية في قبضة الدرك الملكي



 موقع المنارتوداي//05//11//2019// بقلم احمد لمبيوق//

اهتزت مدينة الشماعية بحر الاسبوع المنصرم، على وقع جريمة شنعاء راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر (20 سنة) على إثر تعرضه للضرب والجرح العمدي بواسطة السلاح الابيض، ما أدى إلى وفاته متأثرا بجروحه  بأحد المستشفيات بمدينة مراكش يوم امس الاثنين 04//11//2019 ، حيث باشرت مصالح الدرك الملكي بالشماعية تحرياتها المكثفة وشكلت في ذلك فريق تحقيق مختص لمتابعة القضية وكشف ملابساتها ، من أجل إيقاف القاتل الذي لاذ بالفرار الى وجهة غير معلومة  وذلك تحت إشراف مباشر لقائد المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية بتنسيق مع قائد السرية باليوسفية  ، لتكلل الأبحاث بتوقيف القاتل القاصر بمدينة الدارالبيضاء ، ليلة امس الثلاثاء بالدارالبيضاء ، ليتم استقدامه الى المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية ، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية ،من اجل تعميق البحث معه في حيثيات جريمة القتل الشنعاء التي اقترفها بدم بارد في حق شاب عشريني ،يعد من خيرة الشباب بالدرب الجديد بالشماعية التي خلفت وفاته استياءا عميقا وحزنا كبيرا في نفوس اصدقائه وجيرانه ودويه ووالديه ، مطالبين في ذات الآن انزال اقصى العقوبات على القاتل الذي يعتبر شخص عدواني ووحشي ينحدر من عائلة متسخة كل افرادها دخلوا الحبس من اجل جنح وجنايات مختلفة ..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع