طعنات سكين غادرة تنهي حياة شاب من الشماعية



 موقع المنار توداي//04///11//2019// بقلم احمد لمبيوق//

استقبل قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بمدينة مراكش، يوم الجمعة الماضي من شهر اكتوبر 2019 ، شابا تلقى عدة طعنات بالسلاح الأبيض من الحجم الكبير من طرف شخص من دوي سوابق إجرامية ينحدر من الدرب الجديد بالشماعية الملقب ب ح- ط- ، نقل على اثرها في حالة حرجة وفقدان الوعي ، وذكر مصدر أن الهالك الذي يبلغ من العمر 20 سنة الملقب، ب ح/ ع/ يقطن بالدرب الجديد  تفاجأ بالهجوم عليه من طرف المتهم، واعتدى عليه بسكين من الحجم الكبير، حيث طعنه عدة مرات على مستوى البطن والقلب والرئة ولاذ بالفراربعد تنفيذه لهجومه المباغت، قبل ان تعالت صيحات الاستغاثة من طرف الضحية، وقد حدث هذا امام مرأى ومسمع من الجيران الذين خرجوا من منازلهم بعد سماعهم صراخ الهالك الذي لم يكن سوى ابن احد الاساتذة المشهود له قيد حياته بالنضباط وحسن سلوكه ،حيث خيم جو من الخوف والهلع على الساكنة ، وعدم القدرة على التدخل ،لأن المجرم من دوي السوابق العدلية في الضرب والجرح والسرقة وعدواني ويعتدي على المواطنين بواسطة السلاح الابيض، وموضوع عدة مذكرات بحث وطنية، وكان الاعتداء الذي تعرض له الهالك بواسطة سكين من الحجم الكبير ،حيث طعنه المتهم  ما يزيد عن ستة طعنات متتالية على مستوى جسده ،ارسله الى غرفة العناية المركزة بالمركز الجامعي محمد السادس بمراكش ليتلقى الاسعافات الضرورية لانقاده من الموت ، لكن حالته الصحية قد تدهورت ما ادى الى وفاته يوم امس الاحد 03//11//2019// ، وبحسب مصادر الجريدة ان حادث الاعتداء استنفر رجال الدرك الملكي بالمدينة التي باشرت تحرياتها حول هذه الجريمة منذ وقوعها ،تحت اشراف النيابة العامة ،لتحديد ملابساتها ،واستمعت الى عدة اطراف في النازلة ،وانها مازالت تسابق الزمن في ابحاثها وتحرياتها لفك لغز الجريمة ،خصوص ان الجاني كان قد لاذ بالفرار مباشرة بعد تنفيذه لجريمته الشنعاء ، واضافت المصادر ذاتها ان الضابطة القضائية قد استقدمت والدة الجاني واستمعت اليها في محضر رسمي ،والى حدود كتابة هذه الاسطر لا زال الجاني في حالة فرار ولا زالت الابحاث تجري عن قدم وساق من اجل توقيفه وتقديمه للعدالة . تعازينا الحارة في وفاة  ابن اخينا الاستاذ العسالي ، وانا لله وانا اليه راجعون ..
الكاتب احمد لمبيوق//

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع