المطالبة بافتحاص شامل في مالية الجمعية الخيرية الاسلامية بالشماعية والدعوة الى عقد اجتماع طارئ وتعيين كفاءات للسهر على تدبير شؤونها



موقع المنارتوداي//31//10//2019// بقلم احمد لمبيوق//
كشفت مصادرعليمة لموقع "المنار توداي" ان اجتماعا انعقد بمقر الخيرية الاسلامية بالشماعية يوم السبت 26 اكتوبر 2019 حوالي الساعة الخامسة مساءا ، بحضور المكتب المسير وباشا المدينة ، خصص لتدارس عدد من القضايا المرتبطة بتسيير وتدبير هذه المؤسسة ، وتأسيس مكتب جديد لتدبير شؤونها بعد فشل عدة لقاءات واجتماعات سابقة ، وعزت ذات المصادران الاجتماع كان مشحونا بألغاز محيرة ، واسرار غامضة لم يكشف النقاب عنها، وما رافق ذلك من تفسيرات بقيت غير مستكشفة، وذلك أشبه بكرة من الصوف تداعبها هرة صغيرة، فتشابكت فيها خيوط كثيرة يجب حلها ، من بينها على سبيل الذكر لا الحصر، ملف مدير المؤسسة الذي توعد بالكشف عن حسابات الجمعية عندما طلب منه ذلك في اجتماع رسمي حضره باشا المدينة و مندوبة التعاون منذ شهور،ليصطدم الرأي العام ومتتبعي الشأن الخيري بواقع آخر بعدما طوي هذا الملف لأغراض لا يعلمها الا الضالعون في العلم، ليبقى الغموض يلف هذا الملف القوي الذي يستهدف مالية الجمعية دون حسيب او رقيب ودون تدخل الجهات المسؤولة الاقليمية لوقف النزيف ومعرفة حقائق هذا الملف الذي ازكمت رائحته الانوف وافاضت الكؤوس ، وإذا كان ظاهر الأمر يوحي بأن الجمعية عرفت انتفاضة اغلبية اعضائها مؤخرا بسبب الخروقات المتعددة لمسؤوليها على كل مستويات التدبير والتسيير المفبرك لمكتبها وما يجري بداخله من كولسة غير مسبوقة لبلوغ اهداف مغرضة ومطامع غير محدودة ،فإن ذلك كان مرده للتجاوزات المالية التي تفجرت مؤخرا اثر نشر فيديو لأحد اعضائها يحكي بالملموس وقائع ذات اهمية بالغة ، دفعت بالسلطات المحلية الى الدعوة الى عقد اجتماع طارئ مؤخرا بحضور مندوبة التعاون الوطني ،من اجل الكشف عن حسابات الجمعية وماليتها و اين صرفت ،وبعد تدارس ملفات الجمعية اتخدت قرارات موثقة من طرف مفوض قضائي ، تدعوا الى الكشف عن مالية الجمعية مرفوقة ببيانات ، فظلت دار لقمان على حالها واحوالها منذ شهور خلت محاولة من هؤلاء المزيد من ربح الوقت ،والتلاعب والاستهتار بمالية الجمعية في افق اغراقها في مديونية غير مسبوقة اججت الاوضاع ،واخرجت اعضائها للاحتجاج عن هذا الوضع وتفاقم وضعية الاختلال ، وبعد ازيد من ستة اشهر او اكثر عن الوعود الكاذبة والحيل الماكرة لم يأتي الزمن بجديد اللهم مزيدا من تردي الاوضاع ،وجاء اجتماع 26 اكتوبر اليتيم ليفجر المسكوت عنه عبر ملاسنات رديئة بين اعضائه المنبطحين ،وكلام فارغ مردود على اصحابه ،اجتماع عوض ان تتقارع فيه الافكار والتصورات من اجل مستقبل هذه المؤسسة الخيرية ،ابان عن خسوف الضمائر ،وتعنت الجبابرة نحو افق مظلم للجمعية في غياب ادنى تدخل لسلطات العمالة لتقويم الاعوجاج وردع كل من ساهم في هذا الوضع لدار الايتام ،ومن اجل تنوير الرأي العام عن هذه الاجتماعات المشبوهة ،التي لاتخدم الصالح العام ،فيما تخدم اجندة ذات ماضي سيئ ،ليس لديهم اي حس بالمسؤولية ،رسموا سياقات من اجل تحقيق المصالح الذاتية ، فإن "المنار توداي" التي تتابع باهتمام بالغ هذه الازمة التي خيمت بضلالها على الجمعية الخيرية الاسلامية بالشماعية ، تطالب الجهات المسؤولة اقليميا، بوقف هذه السلوكات المنبودة اتجاه دارالايتام واهدافها الاجتماعية التي خلقت من اجلها ، والعمل على فتح تحقيق نزيه وافتحاص شامل في ماليتها والضرب على يد من سولت له نفسه التلاعب بالمال العام في افق ترسيخ مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة .
الكاتب احمد لمبيوق///.




الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع