بحر آسفي يلفظ جثة مواطن من الشماعية والدرك البحري يحقق في اسباب وفاته ؟؟؟


موقع المنارتوداي//24//10//2019/// بقلم احمد لمبيوق///
لفظت امواج البحر جثة مواطن ينحدر من مدينة الشماعية في الخمسين من عمره،بأحد شواطئ مدينة آسفي،واستنادا الى مصادر متطابقة محلية ،فإن الضحية كان قيد حياته يسمى –ع- د – متزوج واب لعدة اطفال من بينهم اثنان يدرسون بالكلية ، يقطن بحي الشاف مبارك بالشماعية ،وحسب مصادر الجريدة فإن الضحية كان قد باع محله التجاري المتواجد بقلب المدينة مؤخرا ،ليسافر بعده الى مدينة آسفي وهو في حالة نفسية مضطربة ، الى حين العثور عليه ميتا بشاطئ البحر ، الامر الذي عجل بمصالح الوقاية المدنية والدرك البحري التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بآسفي الحلول بعين المكان،من اجراء معاينة على جثة الضحية ،التي نقلت على التو الى مصلحة الاموات بالمستشفى الاقليمي بآسفي من اجل خضوعها الى التشريح الطبي ،ومن جانب آخر فقد فتحت عناصر المركز البحري للدرك الملكي  تحقيقا في الموضوع ،من اجل الوصول الى حقيقة وفاته ، هل مات منتحرا ام مات مقتولا؟؟ الى ذلك لنا عودة في الموضوع....
الكاتب احمد لمبيوق..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع