حيل ماكرة يستخدمها لصوص محترفون لسرقة المواطنين بمركز اجدور بإقليم اليوسفية






 موقع المنار توداي///16//10//2019// بقلم احمد لمبيوق///

في تصريح  لموقع "المنار توداي" للعديد من المواطنين القاطنين بضواحي الجماعة الترابية اجدور اقليم اليوسفية،ان عددا من المتسوقين الذين يقصدون السوق الاسبوعي خميس زيمة بالشماعية ، فجرا لقضاء مآربهم ،تعرضوا للسرقة تحت التهديد بواسطة سيارة من نوع "داسيا دوكير بلون الدرهم"على متنها ثلاثة اشخاص من بينهم سائق ملتحي ،ويعمد هؤلاء اللصوص الى ايهام ضحاياهم ، عن طريق ايصالهم الى السوق الاسبوعي بواسطة السيارة ، والحيلة الماكرة التي يستعملها هؤلاء انهم ، يتحركون ذهابا وايابا وسط مركز اجدور كأن لديهم وسيلة نقل لإيصال الركاب الى السوق ،ومن تم يوقعون بضحاياهم ، وكلما رأوا شخصا خرج الى الطريق بغية الركوب ،وقفوا بجانبه ويقوم احد منهم بفتح الباب طالبا منه الركوب ،وتنطلي الحيلة على الضحية ، الذي يعتقد ان السيارة هي سيارة للنقل السري ، وعلى التو يشهر احدهم الذي يكون جالسا في الخلف سكينا ، ويضعه على رقبة الضحية ويجبره على استخراج ما بحوزته من اموال ، هذه العملية تمر بسرعة جنونية حيث يقودون الضحية الى المنعرجات المحادية للجماعة الترابية اجدور في اتجاه اربعاء سيدي التيجي ،ويسلبونه ما بحوزته ويتركونه للمصير المجهول ، ثم يعودون من جديد الى تعريض آخرين للسرقة ، وأشارت المصادر إلى أن الحيلة التي اتبعها هؤلاء اللصوص انطلت على العديد من المتسوقين الذين تعرضوا للسرقة تحت التهديد والسلب بالقوة ،وبينت ذات المصادر ان هذه العمليات الاجرامية نفذت ليلة الخميس في حدود الساعة الرابعة صباحا ، دون ان يعلم احدا بها ، واكد نفس المصدر انه سجلت ثلاثة حالات سرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الابيض عن طريق استعمال سيارة مشبوهة في ذلك ، تأدوا منها ثلاثة اشخاص ،يذكر ان احدا منهم سرق منه مبلغ قدر ب 8000 درهم وآخر سرقت منه 4500 درهم ،وآخر 1500 درهم كان ينوي شراء خروف، وبعد تنفيذ هذه العمليات الاجرامية وسرقة مبالغ مالية مهمة لاذت العصابة بالفرار،دون ان تترك اي اثر لجرائمها ،وقد خلف هذا الفعل استياءا عميقا في نفوس المواطنين الذين يقصدون السوق الاسبوعي للتبضع مطالبين في ذات الآن بتفعيل دوريات امنية من اجل حمايتهم وممتلكاتهم من يد المجرمين ...
الكاتب احمد لمبيوق//

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع