ذ/ هشام صبري نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية باليوسفية يناقش مستقبلا أطروحته لنيل الدكتوراه في موضوع: التحقيق الجنائي في الجرائم البيئية.

 موقع المنار توداي//12//10//2019// بقلم احمد لمبيوق///
يستعدالاستاذ هشام صبري نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية باليوسفية لمناقشة اطروحته لنيل الدكتوراه في موضوع :"التحقيق الجنائي في الجرائم البيئية "، وذلك في الايام القليلة المقبلة القادمة ، ويعتبر هشام صبري نائب وكيل الملك من خيرة الاطر الوطنية التي كرست حياتها لخدمة المواطن والوطن والمهمة التي تقلدها بكل تفان ونكران الذات بقلب مفعم بالحب والعرفان وبنبل اخلاقه ،وهو ما تشهد به شهادات كل الذين عرفوه وتعاملوا معه ،ويتمتع الاستاذ بسمعة طيبة متميزة وبتواضع وجدية، طيلة الايام التي قضاها بعمله، وحرصه الشديد على ضمان حقوق المتقاضين واهتمامه الكبير بمناصرة المظلوم ، وكان باب مكتبه دائما ولازال مفتوحا في وجه الجميع دون استثناء، داخل مؤسسة النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية باليوسفية وخارجها ، الاطروحة التي سيناقشها الاستاذ الفد لنيل شهادة الدكتوراه ،ستحمل معاني كثيرة ودلالات عميقة ، وافكار ومعلومات ووثائق ومعطيات وارشيفات وطنية ،لاشك انها ستكون اضافة نوعية وستغني المشهد التاريخي ببلادنا ،وستحمل هذه الرسالة مجموعة من الحقائق المرتبطة بالتحقيق الجنائي على ضوء الجرائم البيئية ، وايضا لا شك انها سيشرف عليها اساتذة اجلاء اكفاء ..نتمنى صادقين للاستاذ الفاضل التوفيق والسداد من الله عز وجل في هذه اللحظة التاريخية ..لاننا نعلم جيدا ان استاذنا له الثقة في الله سبحانه وتعالى ، والثقة بالله هي سبيل النجاح والتفوق في شتَّى ميادين الحياة.

" قال تعالى جل من قائل ...رب اشرح لي صدري ويسر لي امري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي" --- صدق الله الظيم---
الكاتب احمد لمبيوق...

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع