نقص شديد في الماء بمدرسة محمد الباعمراني بالشماعية يأجج الوضع.. ومطالب بتدخل عاجل للمسؤولين؟

موقع المنار توداي///12///09//2019// احمد لمبيوق///
محنة حقيقية تعيشها الاطر التربوية ومعها الادارية وازيد من 1150 تلميذ وتلميذة على حد سواء بمؤسسة محمد الباعمراني الابتدائية بمدينة الشماعية، بسبب النقص الشديد في الماء،  الشيئ الذي خلق مشاكل حقيقية اضافية داخل المدرسة التي انجبت العديد من الاطر الوطنية في شتى المجالات ، وهي تضم  14 استاذا و 21 استاذة  وما مجموعه 1150 تلميذا وتلميذة، بدون ماء ولا حياة لمن تنادي، الأطفال يحملون معهم قنينات الماء ليشربوا وكذلك العاملين بها ،غياب الماء كان له انعكاسات شديدة على المؤسسة حيث اصبحث مراحيضها تنبعث منها روائح كريهة ،كما دبلت بل ماتت بعض الشيجرات والاغراس التي ساهم في زرعها الاساتذة (ة) من اجل جماليتها ورونقها ،لكن للاسف الشديد تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ومن شب على شيئ شاب عليه ، هذا هو واقع المديرية الاقليمية الغائبة عن قضايا ومشاكل التعليم بربوع الاقليم وما خفي اعظم ،مات بها الضمير الانساني والواجب المهني،بدل تحمل المسؤولية  والتدخل لتسوية المشكل القائم الذي اجج مشاعر التلاميذ والعاملين بالمدرسة.  في ظل هيمنة الأنانية المفرطة وتراجع قيم المواطنة واستحضار الصالح العام،  وامام هذا الوضع الخطير فكان لزاما علينا اثارة هذا الموضوع ،كما ان واجبنا الاعلامي يحتم علينا فضح هذا الاسشتهتار بالمسؤولية ، ومطالبة كل من مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المهني بمراكش ، ومصالحه المختصة التحرك من مكاتبها لإيجاد حل ناجع وسريع ،سيما ان الجهات المعنية محليا واقليميا رغم الاجتماع الاخير بحضور عدد من الفعاليات حول الدخول المدرسي التي طرحت فيه العديد من المشاكل تعتبر ان الموضوع زائدا عن الحاجة وفضلت نهج سياسة الاذن الصماء ،ضاربة عرض الحائط معاناة التلاميذ واساتذتهم مع هذه المادة الحيوية التي دونها لا يمكن العيش ...
الكاتب احمد لمبيوق..................علامتنا التجارية الفضح وكشف المستور............





















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع