ردا على مجتمع الانترنيت ومدوني الفضاء الازرق بإقليم اليوسفية؟؟؟...




موقع المنار توداي//09//07//2019/// بقلم احمد لمبيوق/////
سأبدأ معكم رسالتي هذه باللغة التي قد لا تفهمونها ،وخطابي هذا ياسدة "التملاق " الذين صدقوا ما صنعوا من اباطيل فهم في غيهم يعمهون ،فمجرد استقراء تلك التراهات""التدوينات " تجدها مليئة بالمتنقاضات السخيفة لا يمكن ان يصدقها سوى معتوه دهنيا وخلقيا او سكير اخطأ الباب،وتؤكذ بالملموس ان هؤلاء ،اقحموا انفسهم مع سبق الاصرار والترصد في معركة خاسرة من البداية ،باستهدافهم موقع المنار توداي ،الذين استنجدوا به ذات يوم لنصرتهم ونصرة الحق ،تجدهم اليوم يسيؤون اليه بعد ان عمي الحقد افئدتهم السوداء...واريد هنا ان يأتو بدليل واحد حول ادعاءاتهم الكاذبة وحملاتهم التشهيرية االرخيصة المفتعلة ،من ورائها ذكاء سلبي متشيطن ،سولت له نفسه المريضة وحقارة ضميره وضحالة مستواه ،ان يروج لاكاذيب مجانية لن تزيدنا الا اصرارا وعزما وتشبتا بروح المبادئ والمصداقية والمضي قدما بكل شجاعة نحومواصلة رسالتنا الاعلامية ،ننوه عاليا بما هو ايجايبي وننتقد موضوعيا كل ما هوسلبي .
وسأعرج هنا على الابيات الشعرية الهادفة للامام الشافعي..............

لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب
لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها  تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب
تموت الاسود في الغابات جوعا    ولحم الضأن تأكله الكلاب
تبقى الأسود مهيبة في قبرها .. حتى وإن نبحت عليها كلابُ
وذو جهل قد ينام على حرير     وذو علم مفارشه التراب


وردا على مجتمع الانترنيت باليوسفية  مدوني الفضاء الازرق ،الذين طبلوا وزمروا وبجلوا وتملقوا كثيرا لولي نعمتهم ،الذي طالب باستقالته فور صدور مقال نشر بموقع المنار توداي ،ولم يتحرك قيد انملة طوال تعيينه على راس قطاع الصحة بإقليم اليوسفية ،بل ظل صامتا يتفرج على آلام المواطنين وهمومهم ومعاناتهم مع هذا الوضع الصحي الكارثي ،الذي اسال الكثير من المداد ولا حياة لمن تنادي ،فعوض ان يتقبل صاحبنا النقد وينصرف الى معالجة الملفات الصحية التي تراكمت على الرفوف ،لجأ الى الحل السهل لاستجداء عاطفة الناس ،ولوح باستقالته ،لتتحرك من بعده الاقلام المأجورة المعروفة على الصعيد الاقليمي بتخريجاتها المجانية الساقطة ،بنشر تدوينات على منصات مواقع التواصل الاجتماعي،تلمع صورة الوافد الجديد على قطاع الصحة ،تمجده تحت غطاء ابن المدينة البار ،ناسية او متناسية بذلك المسؤوليات الجسام التي تقلدها لخدمة الصالح العام واليمين الذي اداه خدمة لبلده،وتارة تدافع عنه بطرق النفاق الاحمر ،مدعية في ذلك انه الرجل الذي يتوفر على عصاة "موسى" لفك لغز القطاع الصحي الذي ظل لسنوات جاثما على رقاب البلاد والعباد دون حلول ناجعة من شأنها ان تريح آلاف القاصدين للمراكز الصحية والمستوصفات وحتى المستشفى الاقليمي الذي بات محطة عبور نحو مستشفيات اخرى بجهة مراكش آسفي ،فلن تنالوا من مصداقية الجريدة الناصعة والمنزهة عما تلوكه ألسنة اردال الناس وحثالة الزمان ، الذين يعتمدون على الادعاءات الكاذبة ،من ورائها لوبي ضالع .....يختلق اساطير واكاذيب ،تكشف عن الوجه الحقيقي للمروجين لها وعن ندالة ووقاحة تلك التدوينات الممنهجة الدنيئة ،وتعبر عن غضبهم وحقدهم الدفين اتجاه موقع المنار توداي الذي لم يقل الا الصواب في مقالته الصحفية اثناء تواجده بالمركز الصحي بالشماعية ،حينما سجل داخل المركز حالة جزئية واحدة يندى لها الجبين وتحمر لها الوجنات من شدة الخجل ، وهي ان المركز لا يتوفر على ابسط التجهيزات منها مثلا "آلة قياس الضغط الدموي ""ولا داعي هنا لصرد ما وجدنا عليه المركز لأن الوقت لا يتسع لذكره ،سنتطرق اليه لاحقا في اعدادنا المقبلة،نقول لمن في قلوبهم مرضا وزادهم الله مرضا ، كما نوضح للرأي العام المحلي انه منذ مدة ونحن نتابع ما تروجه تلك الاقلام بطرق شيطانية وتضليلية ، ونتابع ايضا هذه الحملة الشرسة الرخيصة المغرضة الذي يتعرض لها موقع المنار توداي المعروف بنزاهته ومصداقيته ،والتي تحاول بعض الجهات المتآمرة ذات المصلحة والمنفعة المساس بسمعة ومصداقية الجريدة ،منهم رجال تعليم قدمت لهم الجريدة خدمات جليلة ،واصطفت معهم حين البأس ،واليوم يتنكرون لها ويعضون اليد التي امتدت اليهم ،ومثل هؤلاء المرتزقة سينقلبون ضد ولي نعمتهم ذات يوم ،كما انقلبوا علينا ولله في خلقه شؤون وان لم تستحيوا فافعلوا ماشئتم ،والعاقبة على من ادعى...واخيرا اختم مقالتي هذه بهذه الآية الشريفة حيث ""قال تعالي” ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون” سورة الروم41""...........احمد لمبيوق......
....ان عدتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم عدنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ......
الكاتب احمد لمبيوق///////

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع