خسائر مادية وإصابات واعتقالات وتخريب ممتلكات بمدينة الشماعية؟؟؟


موقع المنار توداي//الاربعاء 05 ماي 2019// بقلم احمد لمبيوق/////
عاشت مدينة الشماعية ، يوم وليلة امس الثلاثاء 04 ماي 2019 انفلاتا امنيا غير مسبوق في تاريخها حيث عرف شارع المسيرة الخضراء القلب النابض للمدينة حالة من العنف والعنف المتبادل بين جمهور فريق الكوكب المراكشي وساكنة المدينة.

الاحداث بدأت حين أقدم سائق سيارة "مرسديس من النوع الكبير تقل الجمهور المراكشي المتوجه صوب مدينة آسفي عبر الشماعية ، على التوقف وسط المدينة ، لتبدأ فصول وقائع الاعتداءات المباشرة على المواطنين ورشقهم بالحجارة من طرف الجماهير المراكشية ،هذه الاعتداءات اشعلت نار الفتيل في وسط شباب المدينة ،الذي دخل في نوبة هستيرية وبدأ هو الآخر برشق عشرات السيارات العابرة للمدينة التي تقل الجماهير المراكشية، الحدث أثار حالة من الرعب والفزع في نفوس الساكنة اعقبتها عمليات تخريب واعتداءات على المواطنين واملاكهم خاصة الدكاكين والمقاهي والسيارات ،امام هذا الوضع لم يجد ساكنة المدينة من حل سوى اغلاق دكاكينهم ومقاهيهم والفرار،غير ان انتشار الخبر في باقي الاحياء جعل الكثير،من ساكنة المدينة خاصة الشباب ينزلون الى وسط المدينة اتجاه شارع المسيرة الخضراء، الاحداث هذه خلفت الكثير من الجرحي في صفوف سكان الشماعية وجماهير كوكب مراكش، كما خلفت خسائر مادية و تمثلت في تكسير واجهات المقاهي وزجاج السيارت ورشق المحلات التجارية والمواطنين بالحجارة ، كما تم تكسير زجاج الواقية الامامية وزجاج النافذة اليمنى لسيارة الدرك الملكي للشماعية التي كان على متنها رئيس المركز ومرافقه الذي كانا يأمنان سيارات الجماهير المراكشية حتى تعبر بسلام ولولى ألطاف الله لوقع ما لم يكن في الحسبان ،كما تم تكسيرالزجاج الخلفي  لسيارة الدرك الملكي التابعة لسيدي شيكرونجى رئيس المركز باعجوبة من اصابته بالحجارة ،  انفلات امني انطلقت شرارته من مدينة مراكش ، ولم يتم التعامل معه بشكل صارم من طرف السلطات الامنية المراكشية ،حيث خرجت الجماهير المراكشية من مراكش على متن عشرات السيارات على شكلقافلةوعبرت السدود الامنية دون اخضاعها للتفتيش ،حيث عند دخولها للشماعية شوهدت وهي تحمل الجماهير فوق سطح السيارات الذين يعدون بالمئات مدججين بالحجارة التي رشقو بها السيارات والمواطنين وخربوا ممتلكات الدولة ،ملحقين خسائر جسيمة واصابات في صفوف السكان ،هذا الانفلات الامني واعمال تخريب واعتداءات والرشق بالحجارة التي تضررت منه المقاهي والمحلات التجارية اضافة الى تكسير زجاج العديد من السيارات ، رفع من درجة التأهب القسوى لاجهزة الدرك الملكي التابعة لسرية اليوسفية ،درك سيدي شيكردرك الشماعية،درك رأس العين،درك اليوسفية "الذين طوقوا المدينة من كل جانب ، الى جانب تعزيزات امنية  اخرى حلت الى الشماعية من مراكش ،تفاديا لوقوع افعال اجرامية تؤثر على المدينة وساكنتها ،  ووجهت تعليمات صارمة من أجل اليقظة طوال هذا اليوم وحتى حدود صباح اليوم الموالي،لتأمين الجماهير وسكان المدينة ، ولوحظ انتشار عدد كبير من رجال الدرك الملكي ،والقوات المساعدة ،ورجال السلطة المحلية ،الى جانب سدود امنية بمخارج المدينة ،لمراقبة كل السيارات الوافدة من مراكش مرورا بالشماعية ،وعاينت "المنار تودايتكثيف المراقبة وحالة تأهب قسوى بالمدينة الى ساعات متأخرة من الليل، من طرف العناصر الدركية التي كانت تقوم بمرافقة الجماهير المراكشية لاخراجهم من المدينة بسلام ،خوفا من حدوث انفلات امني وفوضى ووقوع مواجهات دامية بين ساكنة المدينة التي احتشدت بقوة بشارع المسيرة الخضراء وبين جمهور الكوكب المراكشي، وعرفت مدينة الشماعية ، وضعا غير مسبوق من التأهب الأمني، خوفا من الفوضى،علما أن جماهيركوكب مراكش تورطت في المواسم الماضية في أحداث شغب، وجدير بالذكر ان عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية اعتقلت ازيد من 20 شخصا على خلفية الاحداث التي وقعت يوم امس يشتبه في متورطهم بالاخلال بالنظام العام ،وتخريب ممتلكات الدولة والعصيان ،فيما اصدرت العديد من مذكرات بحث في حق اشخاص آخرين تمكنوا من الفرار .  الكاتب احمد لمبيوق.....

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع