تحقيق وأخذ بصمات في حادث تعدد سرقة مدرسة محمد الباعمراني بالشماعية ؟؟؟""صور""

 موقع المنار توداي//29//05//2019// احمد لمبيوق....
كشفت مصادر جد مطلعة لموقع المنار توداي الالكتروني ان مدرسة محمد الباعمراني الابتدائية بالشماعية تعرضت بحر الأسبوع المنصرم، إلى عدة سرقات و تخريب و نهب لتجهيزاتها ،وسرقة مبالغ مالية،والعبث بمحتوياتها ، من طرف عصابة اجرامية مجهولة و التي قامت بالسطو على مجموعة من الممتلكات بالمؤسسة قبل أن تلوذ بالفرار نحو مكان مجهول .

وحسب نفس المصدر، فهذه العملية دفعت الأطر الادارية بالمؤسسة إلى مراسلة المسؤولين من أجل توفير الحراسة الليلية للحفاظ على مكتسبات و تجهيزات المؤسسة،كما ابلغت رجال الدرك الملكي بالمدينة عن الحادث، حيث انتقلت فرقة الى عين المكان من اجل فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الحادث. وافادت نفس المصادر ان هذا المشهد تكرر لعدة مرات حيث في كل مرة يتفاجأ اطر واداريي المدرسة بأيادي العبث قد طالت مؤسستهم ، وعاتت فيها فسادا دون حسيب او رقيب ،الشيئ الذي خلف تدمرا واستياءا ممزوجا بالقلق والالم في نفس العاملين بالمؤسسة  ،ازاء عمليات سرقة،  تكررت باستمرار في ظل غياب الحراسة الليلية، ما يدعو الى تأمين المرفق العمومي ،باعتباره مرفقا يقع على عاتق الدولة من اجل حمايته ، عمليات سرقات متكررة استهدفت مكبرات صوتية ،واتلاف وثائق الاساتذة ،ومبالغ مالية ،طالت اقسام مدرسية عديدة ،من قبل المشتبه بهم الذين اقتحموا المؤسسة ليلا من خلال القفزمتسللين اليها عبر سورها الخارجي،وعمدوا على تكسيرالاقفال وزجاج النوافذ، ليتمكنوا من الدخول الى الحجرات الدراسية ،عابثين بمحتوياتها ...عمل اجرامي خلف ردود فعل قوية وموجة استنكار بين صفوف العديد من المتتبعين للشان التعليمي بالمدينة والشغيلة التعليمية ،الذين ناشدوا باتخاد كافة الاجراءات اللازمة لحماية المرفق العام من الايادي اللآتمة،ودعوا الى تشديد المراقبة من قبل اعوان الامن الخاص بباب المؤسسة، والدعوة الى تمشيط محيط المؤسسة من المشبوهين والمنحرفين،درءا لتكرار هاته السرقات التي خلفت استياءا عميقا وتذمرا لدى الجميع ،سرقات عجلت بحضور الشرطة العلمية من مدينة آسفي ،التي رفعت عينات من البصمات من عين المكان من شأنها ان تساعد في الوصول الى هوية او هويات المقتحمين للمؤسسة وسرقتها ،وهذا ما ينتظره الرأي العام ...ويدعوا مسؤولي المديرية الى التحرك من المكاتب لاستجلاء الحقيقة وتتبع الملف الذي اصبح حديث الخاص والعام بالمدينة ؟؟؟....
بقلم احمد لمبيوق....


























الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع