تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان تزامنا مع اليوم العالمي لحرية الصحافة.

موقع المنار توداي//04//05//2019//حسن الحاتمي//
تنفيدا لبرنامجها النضالي المسطر للدفاع عن حرية الصحافيين والإعلاميين وخاصة ما جاء يه القانون المجحف المتعلق بالصحافة والنشر، نظمت الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام  الإلكتروني والتنسيقية الوطنية للدفاع عن حرية الصحافة والإعلام الرقمي وقفة احتجاجية صباح يوم الجمعة 03 ماي 2019 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا أمام مقر البرلمان بالرباط، تزامنا مع تخليد اليوم العالمي لحرية  الصحافة
حضر لهذه الوقفة الاحتجاجية اكثر من 130 صحافي وإعلامي من مختلف المناطق المغربية
حيث رفعت شعارات طالبوا من خلالها بمجموعة من المطالب العادلة والمشروعة والتي هي كالتالي:  
ـ  مناهضة بعض المقتضيات المجحفة التي جاء بها قانون الصحافة والنشر الجديد وعلى رأسها خرق مبدأ عدم رجعية القوانين التي ينص عليها الدستور
ـ  الإسراع بإخراج مشروع قانون الخبرة المحددة في 10 سنوات لفائدة مدراء النشر، الذي تقدمت به وزارة الاتصال تحت رقم 17.71. يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 13-88 المتعلق بالصحافة والنشر.
ـ  مطالبة السلطة التشريعية والوزارة الوصية والمجلس الوطني للصحافة والنشر خاصة، والجهات المعنية والمسؤولة عامة بفتح حوار وطني ونقاش جاد ومسؤول لإحداث مشروع قانون خاص ومستقل لمدونة الصحافة الإلكترونية والإعلام الرقمي.. 
ـ  تمكين الصحافة الإلكترونية من حقها في التمتع بعضويتها التمثيلية بالمجلس الوطني للصحافة.
ـ  اعتماد مبدأ التدرج في تقديم الدعم العمومي للمقاولات الاعلامية الإلكترونية، على اعتبار أنها صحافة حديثة العهد، ولا يمكن مساواتها بصحف وجرائد قائمة الذات، استفادت من مالية الدولة لأكثر من 15 سنة.
ـ احترام مبدأ عدم رجعية القوانين. وفقا لما ينص عليه الفصل السادس من الدستور المغربي
ـ  توفير الضمانات الدستورية والقانونية الكفيلة بممارسة حرية الصحافة دون قيود قبلية.
حسن الحاتمي

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع