اتلاف هكتار ونصف من ورق النعناع المسموم بدوار الحرش والسديرة بالجماعة الترابية لخوالقة بإقليم اليوسفية


موقع المنار توداي//31//05//2019// احمد لمبيوق///
كشفت مصادر جد مطلعة لموقع المنار توداي الالكتروني ،ان لجنة مكونة من  مصالح المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية بآسفي واليوسفية ""اونسا""،وسلطات قيادة لخوالقة ، ودرك رأس العين ومصالح اخرى ، حلت يوم امس الخميس 30 ماي 2019 صباحا ، بدوار الحرش ودوار السديرة بقيادة وجماعة لخوالقة بإقليم اليوسفية ، وذلك من اجل اجراء تحاليل مخبرية على نبتة النعناع بعدما راجت حولها مؤخرا مجموعة من الشكوك حول احتوائها على الكثير من المواد الكيماوية  السامة ومبيدات مضرة بصحة الانسان، وذكرت ذات المصادر انه بعد اخضاع عينات من ورق النعناع للمراقبة والتحليل بكل من دواري السديرة والحرش بقيادة لخوالقة ،تبين انها تشكل خطرا على صحة المواطنين لرشها بمبيدات كيمائية خطيرة في عدد من مراحله الانتاجية وهو ما يهدد سلامة المواطنين وصحتهم ، واوضحت مصادرنا ان المصلحة المهتمة بصحة الانسان والمستهلكين اتخدت اجراءات فورية  عبر اتلاف هكتار ونصف من حقول النعناع المسموم بالمنطقة، وفي سياق متصل قالت مصادرنا ان السلطات الامنية والادارية  بتنسيق مع السلطات الاقليمية قامت بتسهيل مؤمورية المفتشين اثناء تأدية مهامهم ، فيما قام اللجنة المشرفة على هذه العملية بحملة تحسيسية لفائدة المنتجين بخصوص احتواء النعناع على مواد كيماية ضارة،وارشادهم على استعمال مواد مرخص لها غير معدية ،وقال المصدر ذاته  ان السلطات الاقليمية توصلت بارسالية تفيذ ان استهلاك النعناع يمكن ان تكون له تداعيات صحية خطيرة ،ما دفع بهذه الاخيرة الى اخد جميع الاحتياطات الضرورية اللازمة ،للحيلولة دون حصول تسممات واسعة في صفوف ساكنة الاقليم، وكشفت نفس المصادر انه لا خوف على المواطنين من ورق النعناع ،بالمنطقة بعد اجراء عملية مراقبة وتتبع واسعة  لجميع  حقول النعناع  التي يشتبه انها تحمل مواد كيماوية ضارة بصحة الانسان..... بقلم احمد لمبيوق..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع