نائب رئيس منطقة أمن اليوسفية يقدم حصيلة سنة من التدخلات الأمنية..



 موقع المنار توداي// 19//05/2019// بقلم احمد لمبيوق//
استعرض نائب رئيس المنطقة الامنية لليوسفية في كلمته برسم حفل الذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني التي اقيمت بمقر عمالة اليوسفية ،تحت اشراف السيد عامل عمالة اليوسفية والعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية ، استحضار دلالة تضحيات نساء ورجال الأمن في سبيل ضمان أمن وسلامة المواطنين، والتصدي  للجريمة والإرهاب والمخدرات والاعتداءات الجسدية، معربا عن اعتزازه بالمجهودات التي تقوم بها مختلف المصالح التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن باليوسفية،وبلغة الارقام قدم نائب رئيس المنطقة الامنية حصيلة مجمل العمليات الامنية التي قامت بها العناصر التابعة للمنطقة الاقليمية في مناطق تدخلها ، ابتداءا من شهر ماي 2018 المنصرم الى غاية يومنا هذا ، وكشف المسؤول الامني ان التدخلات الامنية  اسفرت عن اعتقال 1787 شخصا في حلة تلبس بجنايات وجنح مختلفة ،فيما بلغ عدد الاشخاص الذين كانوا موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني والموقوفين 408 شخصا، واستطرد ان مصالح الشرطة القضائية ونظيراتها بالامن العمومي تمكنت من اخضاع ما يزيد عن 18201 شخصا للتحقق من هويتهم ،وقال بخصوص القضايا التي تم البحث والبث فيها فقد بلغت 3419 تمت احالتها على الجهات القضائية المختصة ، وأوضح ذات المسؤول انه تم تفكيك العديد من الشبكات الاجرامية المتخصصة في الاتجار وحيازة المخدرات واقراص الهلوسة والمؤثرات العقلية وتنظيم الهجرة السرية، وحجز العديد من الاسلحة البيضاء مختلفة الاحجام وكميات كبيرة من الشيرا وووو....، وفي مجال السلامة الطرقية، قال ذات المسؤول أن المنطقة الامنية لليوسفية تحرص على تبني مقاربة تتوخى التحسيس بمخاطر السير وإشاعة ثقافة التربية الطرقية، من خلال تغليب جانب التوعية على خيار الزجر، حماية لمستعملي الطريق من السلوكات المتهورة لبعض السائقين. وارتباطا بهذا الموضوع، اضاف السيد نائب رئيس المنطق الاقليمية لأمن اليوسفية ،ان المصالح الأمنية المكلفة بتنظيم السيروالجولان في هذه السنة،قامت بتسجيل ما مجموعه 2751 مخالفة مرورية، واستخلاص مبلغ 43 مليون سنتيم ،3850 درهم عن الغرامات الصلحية والجزافية ،دون احتساب المحاضر التي يتم توجيهها الى مصالح اخرى سواء امنية او ادارية اخرى لاستخلاص الغرامات المتعلقة بها .. فيما تم ايداع عدد كبير من المركبات والدراجات النارية المستدوع البلدي المخالفين لقانون السير ، وقال انه في ما يتعلق بالشق الخدماتي للمصالح الامنية بمركزي تسجيل المعطيات والوثائق التعريفية، بالقطبين الحضريين اليوسفية والشماعية وجماعات ترابية بالاقليم ،فمصلحة التوثيق والبطائق التعريفية قامت بانجاز ما مجموعه 16259 بطاقة وطنية ،وتسليم 6088 شهادة للسوابف العدلية ،وتحصيل مبلغ 139 مليون سنتيم و7175 درهم. وفي اطار الاهتمامات الامنية بالوسط المدرسي التي اصبحت تصب ضمن قائمة الاولويات الرئيسية للمديرية العامة للامن الوطني ،ووعيا منها بهذا التوجه ،فقد اكد ذات المسؤول انه تم اعتماد مقاربة مندمجة ،اخدت بعين الاعتبار مدى نجاعة مبادرة التحسيس بالوسط التعليمي في تحقيق الانفتاح على المحيط الاجتماعي والثقافي ،وبالتالي تكريس المقاربة التشاركية في تدبير الشأن التعليمي بشكل يحقق المساهمة الفعلية في محاربة مختلف صور الجريمة والانحراف وسط الشباب المتمدرس لضمان السلامة الجسدية والمعنوية للتلاميذ والاطر التربوية والادارية على حد السواء ،وبالتالي حماية المشروع التربوي الوطني من كل مظاهر الجنوح والاعوجاج ،واشار ايضا ان الفرقة المختلطة المكلفة بالامن المدرسي واصلت مهامها للمحافظة على الامن العام بمحيط مختلف المؤسسات التعليمية ،ومحاربة كافة الظواهر الاجرامية والشوائب الامنية التي قد تمس بسلامة وممتلكات التلاميذ وهيئات التدريس.

جدير بالإشارة إلى أن حفل الذكرى 63 ترأسه عامل الإقليم السيد محمد سالم الصبتي ، وحضره عدد من الشخصيات القضائية والعسكرية، والسلطات الإقليمية والمحلية، ورؤساء المصالح الخارجية، وعدد من ممثلي جمعيات المجتمع المدني، والمنتخبين والفعاليات التربوية والمهنية والإعلامية؛ فضلا عن أطر وموظفي الأمن الوطني، الممارسون منهم والمتقاعدون. الكاتب احمد لمبيوق..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع