رؤساء الجماعات الترابية باقليم اليوسفية ينتفضون ضد رئيس جهة مراكش آسفي ويطالبونه بالجلوس الى طاولة الحوار


موقع المنار توداي//17 ابريل 2019// احمد لمبيوق//

راسل عدد من رؤساء الجماعات الترابية التابعة لإقليم اليوسفية، المنتمون لمختلف التنظيمات السياسية ،السيد احمد اخشيشن رئيس جهة مراكش  ، بصفته رئيسا لجهة مراكش آسفي محتجين على ما اعتبروه حيفا في حق جماعاتهم الترابية الاحدى عشرة، وجاء في الرسالة الموقعة من طرف 11 رئيسا جماعيا التي تتوفر الجريدة على نسخة منها  اشارات قوية ، لرؤساء الجماعات الترابية المعنيين، الذين وجهوا نسخة منها الى السيد محمد سالم الصبتي عامل اقليم اليوسفية ، يلتمسون منه ، طلب عقد لقاء فوري مع السيد رئيس الجهة ، بعدما استشعروا اقصاء جماعاتهم من المشاريع التنموية من طرف مجلس الجهة ، داعين في ذات الرسالة ترسيخ مبدأ مفهوم الجهوية الموسعة ،التي دعا اليها عاهل البلاد ، من اجل بلورة استراتيجية بديلة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والمحلية التي تقوم على تعبئة الموارد والطاقات المحلية ،وتطوير البناء الجهوي ، وعبر الاحدى عشرة رئيسا جماعيا بمختلف الجماعات الترابية بإقليم اليوسفية ، للسيد عامل اقليم اليوسفية عن تشكارتهم للدور الطلائعي والريادي والمجهوذات الجبارة التي يبذلها في سبيل النهوض باوضاع الاقليم على كل المستويات ، منوهين بالثقة المولوية الشريفة التي وضعها فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس ايده الله ونصره على رأس الاقليم من اجل الاستجابة والاستماع للمطالب العادلة والمشروعة بكل مسؤولية لرعاياه الاوفياء ، الى ما تعانيه هذه الجماعات  بإقليم اليوسفية ،من نقص شديد في التجهيزات والبنيات التحتية ،من طرقات ومسالك والماء الصالح للشرب والكهرباء ودور للثقافة ودور الشباب وملاعب القرب تستجيب لطموحات الشباب ، ومدارس عمومية ومراكز  ومستوصفات صحية، وتهميش لمختلف البرامج الاجتماعية المحلية لضمان الحق الانساني الدستوري ،واقصاء التنشيط الثقافي والبيئي والرياضي والاقتصادي ووو...، في حين تعرف جماعات اخرى بالجهة نهضة تنموية شاملة ،و في أعقاب هذا الحيف الذي تلاقيه عدد من الجماعات الترابية التابعة لإقليم اليوسفية من جهة مراكش آسفي ،ونظرا للاقصاء والتهميش الذي طال الجماعات الرابية بالاقليم من المشاريع التنموية المبرمجة من ذات المجلس ،وانطلاقا من مبدأ تكافؤ الفرص في توزيع المشاريع التنموية بين جميع الجماعات الترابية التابعة لجهة مراكش آسفي ،ووصول الجماعات الترابية باقليم اليوسفية اقصى مستويات التردي والتجاهل والاقصاء ،خصوصا الجماعة الترابية اجدور ،فإننا نلتمس من سيادتكم التدخل لدى رئيس مجلس جهة مراكش آسفي قصد تحديد موعد لعقد لقاء لطرح القضايا والمشاكل العميقة التي تعيشها كل الجماعات الترابية باقليم االيوسفية.. الكاتب احمد لمبيوق..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع