//تحت شعار "لنجعل من المدرسة فضاء للتعارف والبناء المعرفي //مؤسسة سندباد للتعليم الخصوصي بالشماعية تنظم ابوابها المفتوحة الاولى


موقع المنار توداي// 01//04//2019// مصطفى فاكر//
في إطار تنزيل مقتضيات المقرر الوزاري الدراسي لسنة (2018/2019) و تنفيذا لتوصيات مجلس التدبير لمؤسسة سندباد الخاصة. نظمت هذه الأخيرة الملتقى الربيعي الأول للأبواب المفتوحة تحت شعار :" لنجعل من المدرسة فضاء للتعارف و البناء المعرفي " ايام 25/26/27 من مارس 2019. تحت إشراف السيدة المديرة للمؤسسة و من تأطير الطاقم التربوي العاملين بها و بمساهمة بعض الفعاليات من المجتمع المدني و الفاعلين الاقتصاديين و الاجتماعيين .
و منذ اليوم الاول للملتقى الربيعي شهدت رحاب المؤسسة حركية زائدة  و أنشطة متنوعة موزعة حسب الفصول كما خصص عدة أروقة و أجنحة لإبداعات التلاميذ في الرسم و النحت على الخشب و القصة و إعادة تصنيع المتلاشيات  و جناح خاص يضم الأواني الخزفية و النحاسية القديمة . وقد انطلقت فعاليات هذا الملتقى الربيعي الاول بتحية العلم الوطني ثم تلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم. بعد ذلك تناول الكلمة السيدة المديرة مبرزة اهداف هاته الابواب المفتوحة و علاقة المؤسسة بالمحيط الخارجي قصد الاطلاع على مختلف الانشطة التي تسهر المؤسسة على تجويدها و تنويعها بين الفصول المدرسية و تحفيزا في نفس الان للتلاميذ على الاستمرارية في العطاء و التألق و ضرورة الاهتمام بالشان التعليمي باعتباره اللبنة الاولى في بناء المجتمع و الرقي به بين الامم ، كما شددت على ضرورة المحافظة على المرافق العمومية سواء داخل المؤسسة أو خارجها لأنها مراة المجتمع التي تعكس الصورة الحقيقية للمستفيدين من خدماتها و نوهت بالتلاحم و التعاون و بالمجهودات التي يبذلها الاساتذة في سبيل الرقي بمنظومة التربية و التعليم .
و قد شهدت المؤسسة طيلة هذه الايام زيارة الأباء و كل المتدخلين في المنظومة التربوية التعليمية من مختلف الشرائح الاجتماعية حيث اطلعوا عن كثب على سير الدراسة بهذه المؤسسة و على انتاجات التلاميذ في جناح خاص بالابداع.
و قد حضرهذه الايام مختلف وسائل الاعلام "المحلية و الاقليمية و الجهوية و هيئات المجتمع المدني حيث كانت الزيارة لمختلف الاروقة و الاجنحية التربوية و الحضور الفعلي الميداني لسير الدروس داخل الحجرات الدراسية التي كانت غاصة بالمتتبعين على جميع مراحل التمدرس مما ترك انطباعا جيدا و فريدا و على أن ابناءنا  في أيادي أمنة تسهر على تربيتهم  و تعليمهم و تجويد المعارف و المهارات.
أما في اليوم الثالث و الاخير من فعاليات الملتقى الربيعي للأبواب المفتوحة فقد اختتم بندوة تربوية تحت عنوان :" علاقة الطفل بالمحيط بمقاربة قانونية " من تأطير ذ عمر الصويني مستشار في التخطيط التربوي  و عرفت الندوة حضورا متميزا و كانت المناقشة مثمرة و جادة .
و في الاخير تم تتويج التلميذ محمد عدنان بجائزة رمزية تشجيعا له على احتلاله المراتب الاولى جهويا في اطار اقصائيات تحدي القراءة. الكاتب مصطفى فاكر....

















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع