بيان تضامني للمكتب الاقليمي للشبيبة الطليعية مع سكان حي النور بمدينة أزمور في محنتهم مع الماء الصالح للشرب




موقع المنار توداي//28//03//2019//ذ/ عبد الغني لزرك//

إن المكتب الإقليمي للشبيبة الطليعية بالجديدة يتابع بقلق شديد ما تعرفه الساحة الإقليمية من احتقان اجتماعي وتحديدا ساكنة حي النور بمدينة آزمور والتي تتكون من أزيد من 300 أسرة، إذ تخوض معارك نضالية من أجل الحق في التزود بالماء الصالح للشرب. وكذا إسقاط الالتزام الذي ينص على الاستفادة من هذه المادة الحيوية مقابل هدم منازلهم في حالة إدراجها في تصميم التهيئة وعدم تعويض ذويها، في محاولة بائسة للسطو على أراضي الكادحين، وبعد ضغط من الساكنة المحلية عبر عدة أشكال نضالية احتجاجية، قام المجلس البلدي لمدينة آزمور خلال دورة فبراير 2019 عبر مقرر مصادق عليه بإسقاط المقرر المشرعن لهذا الالتزام المشؤوم والمرفوض من طرف السكان. إلا أن تماطل رئيس المجلس البلدي عن تنفيذ مخرجات هذا المقرر وتدخل السلطات المحلية تم فرض هذا الالتزام بالقوة من جديد على الساكنة بل وصلت بهم الوقاحة إلى تهديد كل من يرفض توقيع الالتزام ويناضل من أجل حقه في التزود بالماء الصالح للشرب بالاعتقال. لكن، هذا السياق المتأزم جدا والمتسم بمحاولة فرض الالتزام على الساكنة و تعنت رئيس المجلس البلدي لمدينة آزمور ، لم يزد ساكنة حي النور إلا عزيمة وإصرارا على خوض عدة أشكال نضالية تصعيدية لانتزاع حقها في الربط بشبكة الماء الصالح للشرب.
 وفي ظل هذا الوضع المتأزم، وبعد تواصلنا مع الساكنة المحلية للوقوف على الحيثيات الدقيقة لهذا الملف الذي عمر طويلا، فإن المكتب الاقليمي للشبيبة الطليعية بإقليم الجديدة:

1.    يعلن تضامنه المبدئي واللامشروط مع ساكنة حي النور بمدينة آزمور ويدعم كل نضالاتها العادلة والمشروعة من أجل انتزاع حقها في التزود بالماء الصالح للشرب،
2.    يدين جميع أشكال الترهيب والقمع والمضايقات الاستفزازية التي تتعرض لها الساكنة المحلية وكل الأصوات الحرة والمناضلة من طرف السلطات المحلية،
3.    يطالب رئيس المجلس البلدي بإلغاء الالتزام المهين لكرامة ساكنة حي النور وتنفيذ وعوده والتزاماته تجاه المواطنين بتمكينهم من الماء الصالح للشرب دون قيد أو شرط،
4.    يحمل المسؤولية كاملة للجهات الوصية فيما يعيشه حي النور من احتقان وتوتر، ويؤكد أن المدخل الحقيقي للتنمية هو تلبية الحاجيات البسيطة للساكنة المحلية.
5.    يدعو كل الهيئات الديمقراطية والتقدمية وكل الضمائر الحية، إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية ودعم نضالات ساكنة حي النور لتنتزع حقها العادل والمشروع في الماء الصالح للشرب.

ذ/ عبد الغني لزرك










الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع