قوات الدرك الملكي بإقليم اليوسفية تشن حملة على الدراجات النارية


موقع المنار توداي///21//03//2019/// احمد لمبيوق//
عاين موقع المنار توداي الالكتروني قوات الدرك الملكي بإقليم اليوسفية تشن منذ ايام حملة تمشيطية همت القطبين الحضريين الشماعية واليوسفية ،والجماعات الترابية بالاقليم ،على مستعملي الدراجات النارية التي يتم ضبطهم في وضعيات مخالفة للقانون ،وحسب مصادر امنية ان الحملة استهدفت اصحاب الدراجات النارية الذين لا يتوفرون على وثائق الملكية ووثائق التأمين وعدم ارتداء الخودة الوقائية  بالنسبة للسائق ومرافقه، واضاف ذات المصدر ان الحملة جائت بعدما تبين ان العديد من حوادث السير وقعت بالاقليم بسبب الدراجات النارية ، وذهب ضحيتها العديد من المواطنين الابرياء نتيجة التهور واللامبالاة ،وجائت الحملة ايضا  من اجل تحسيس وتوعية مستعملي الدراجات النارية من مخاطر الطريق ،واتخاد الاحتياطات اللازمة ،للحد من حوادث السير على الطريق ، وقد تمكنت قوات الدرك الملكي باقليم اليوسفية، على مستوى المراكزالدركية الاربعة من توقيف أزيد من  200دراجة نارية بدون وثائق منذ بداية الحملة،وقد شوهدت تلك الدراجات المخالفة للقانون وهي تساق الى المستودعات البلدية والقروية بالجماعات الترابية بالاقليم،في حين جرى اخلاء سبيل باقي اصحاب الدراجات النارية بعد التأكد من هويتهم ،وان وضعيتها سليمة ومطابقة للقانون ، وبحسب ارتسامات المواطنين ،اجمع مواطنون بالشماعية على ان ظاهرة الدراجات النارية استفحلت بشكل ملفت للنظر ،وباتت تؤرق الساكنة بسبب كثرتها وسوء استخدامها من قبل الشباب، وقالت نفس المصادر ان التلميذات اصبحن يتعرضن للتحرش الجنسي امام المؤسسات التعليمية من قبل شباب يركبون دراجات نارية ،ويقومون باشارات خادشة للحياء العام ،وان بعض المدارس اصبحت تعج براكبي الدراجات النارية ما شكل مصدرازعاج لاولياء وآباء التلاميذ وقاطني المدينة على حد السواء. الكاتب احمد لمبيوق...

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع