التنسيق النقابي الخماسي يستنكر اعتماد المقاربة الامنية والضبطية في التعاطي مع الشأن التعليمي ومع الاحتجاجات المشروعة ، ويدعو الشغيلة التعليمية الى مزيد من التعبئة لتنفيذ محطات البرنامج النضالي دفاعا عن المدرسة العمومية والانخلراط القوي في الاضراب الوطني العام الوحدوي ايام 26 و 27 و28 مارس 2019





موقع المنار توداي////19//03//2019//



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع