"إنتصار مهم لفريق نهضة هشتوكة في أحلك الظروف والمعاناة القاسية".




موقع المنار توداي//22//02//2019// ذ/ عبد الغني لزرك //

يواصل فريق نهضة هشتوكة لكرة القدم سلسلة النتائج الإيجابية رغم الظروف القاسية جدا التي يعيشها الفريق منذ تأسيسه في موسم 2015/2016 إلى يومنا هذا، إلى درجة خوض العديد من اللقاءات بدون تداريب، وهذا يعود لعدم تكاتف الجهود من أجل النهوض بهذا الفريق الممثل الوحيد لمنطقة إثنين شتوكة، فحتى الدعم الذي يتلقاه الفريق في بداية كل موسم من الجماعة القروية، لايسد حاجيات ومكونات الفريق، لهذا نناشد كل المسؤولين والغيورين على هذا الفريق بالمنطقة، الوقوف معه وإخراجه من هذا النفق المظلم، وعقد شراكات مع جهات أخرى من أجل النهوض بقطاع الرياضة بمركز إثنين شتوكة، وفي ظل هذه الظروف حقق الفريق فوزا مهما على فريق أمل مولاي عبدالله، بواقع هدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعتهما بملعب إثنين شتوكة زوال يوم الأحد 17 فبراير 2019 ، ضمن فعاليات الجولة العاشرة من البطولة الفرعية لعصبة دكالة، فرع دكالة (المجموعة باء)،حيث كان الفريق الشتوكي سباقا لتهديف قبل أن يتعادل الخصم في الدقائق الأخيرة من أطوار مجريات الشوط الأول، وفي الشوط الثاني وبعد التغييرات التي أقدم عليها المدرب، خلق الفريق العديد من فرص التسجيل، أسفرت إحداها هدف الفوز بعد تلقي عميد الفريق كرة من الجهة اليسرى داخل مربع العمليات، سددها بقوة لتستقر في شباك الخصم، وبعد هذا الفوز ارتقى الفريق الشتوكي لمرتبة جد متقدمة في سبورة الترتيب ، لكن التساؤلات التي تبقى مطروحة رغم كل هذا، كيف يمكن للفريق إجراء باقي اللقاءات هذه السنة في ظل هذه الظروف؟ كيف يمكن الاطمئنان على مستقبل الفريق في ظل هذا الواقع المظلم الذي يعيشه؟، هذه كلها أسئلة ونداءات ستجيب عنها الأيام والشهور المقبلة، ونتمنى أن تلقى آذان صاغية وأيادي ممدودة للعمل الجاد، كل ذلك من أجل إخراج الفريق من هذه المشاكل والمعاناة المستمرة.

ذ: عبدالغني لزرك، إثنين شتــوكة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع