السوق الاسبوعي بجماعة خميس أنكا بآسفي يسقط المتهمين تباعا:بعد رئيس الجماعة وموظفين اثنين /محكمة جرائم الاموال تدين نورالدين السبيسي نائب رئيس بلدية جزولة بعشر سنوات ؟؟؟



موقع المنار توداي// 26//02//2019// مروى السحنوني الحدث الجديد//

البداية : الرئيس الحالي لجماعة خميس انكا محسين بومهدي يضع شكاية ضد الرئيس السابق للجماعة ومتهمين آخرين في قضية السوق الاسبوعي بعدما اكتشف تلاعبات في الصفقة ..
النهاية: غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش تقضي بإدانة المتهمين بما مجموعه اربعين سنة سجنا نافذا في حق المتهمين الاربعة....

انتهت فصول قضية السوق الاسبوعي التي كان ابطالها الرئيس السابق لجماعة خميس انكا وموظفين ، انتهت مع بداية السنة الجارية بإدانة المتهم الرابع وهو نور الدين السبيسي النائب الرابع لبلدية سبت جزولة التابعة بدورها الى اقليم آسفي،بعدما وضع الرئيس الحالي لجماعة خميس انكا محسين بومهدي شكاية ضد الرئيس السابق لذات الجماعة حميد الدردوري وموظفين هما احمد الحيمر ضابط تصحيح الامضاءات ،ووكيل المداخيل صالح اوناس،والمستفيد من الصفقة نورالدين السبيسي هذا الاخير يعد من المنتخبين الجماعيين بمنطقة سبت جزولة ،بمحكمة جرائم الاموال بمراكش، وبعد جلسات متتالية قضت هيئة الحكم الابتدائية قبل نهاية السنة المنصرمة بإدانة حميد الدردوري الرئيس السابق لجماعة خميس انكا ،بعشر سنوات سجنا نافذا ،وهو الحكم ذاته الذي صدر في حق الموظف الجماعي احمد الحيمر ،ضابط تصحيح الامضاءات ووكيل المداخيل صالح اوناس الذي يقضي عقوبة حبسية الى جانب الرئيس بثلاثة سنوات في ملف آخر،فيما برأت ساحة المستشار الجماعي محمد القشيري، كما اصدرت الهيئة القضائية ذاتها ،تطبيق المسطرة الغيابية في حق نورالدين السبيسي النائب الرابع لرئيس بلدية سبت اجزولة ، بعد فصل قضيته بجلسة 2018/ 11/08/ .وحسب صكوك الاتهام بهذه القضية التي استأترت بإهتمام  الراي العام بجماعة خميس انكا خصوصا واقليم آسفي عموما ، فقد تمت متابعة المتهمين بتهم تتعلق بالتزوير في محرر رسمي والمشاركة وتبديد اموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته والتزوير في محرر رسمي وتبديد اموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته وتلقي فائدة في عقد، بعدما تم فصل قضية نورالدين السبيسي المستفيد من صفقة كراء السوق الاسبوعي وتطبيق المسطرة الغيابية، قضت هيئة الحكم بغرفة الجنايات الابتدائية بمراكش ،مساء الخميس 17 يناير 2019، بإدانة نورالدين السبيسي النائب الرابع لرئيس بلدية سبت جزولة بعشر سنوات سجنا نافذا ،بتهم تتعلق بالتزوير في محرر رسمي والمشاركة في تبديد اموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته، التزوير في محرر رسمي وتبديد اموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته وتلقي فائدة في عقد. وكانت فصول هذه القضية المتعلقة بالسوق الاسبوعي الجماعي ،قد تفجرت بعدما كشف محسين بومهدي الرئيس الحالي للجماعة ،عن تزوير محضر كرائه، حيث سارع الى تقديم دعوى قضائية ، تلتها دعاوي اخرى رفعها بومهدي ،الذي اعتبر ما اقدم عليه الرئيس السابق يعد بمثابة تلاعب بالمال العام ،عبر تمرير صفقة السوق الاسبوعي الى نورالدين السبيسي من خلال تزوير توقيعات مسؤولين جماعيين بمحضر الصفقة التي اعتبرها وهمية. 
مروى السحنوني ..الحدث الجديد ..  العدد 126 ... يناير 2019....

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع