الشماعية تشهد اقلاع حقيقي في التنمية وتعزيز البنيات التحتية



موقع المنار توداي //05//01//2019////الكاتب احمد لمبيوق///


مع بداية السنة الجديدة 2019 التي نتمنى ان تكون فاتحة عهد جديد  للمجلس البلدي للشماعية خصوصا ان المدينة تشهد إقلاع حقيقي على كل المستويات من خلال  تعزيز البنية التحتية و إنشاء مرافق جديدة اجتماعية و رياضية و ثقافية و خلق مساحات خضراء ،  مدينة الشماعية الآن  تعرف عملية توسعة  شارع الحي الاداري الذي اعيد تزفيته بزفت ناعم واعادة بناء صوره الواقي للمنازل المتواجدة فيه وصباغته ، وتزيين جنباته باستنبات اشجار وورود جميلة ،  وهناك الحديقة الجميلة التي ستكون متنفس للساكنة فهي على وشك الانتهاء منها ، وايضا سيتم الاعلان عن افتتاح المركب الثقافي بذات الحي بمواصفات عالية تستجيب لطموحات الشباب  والمتمدرسين، كما سيشرع مستقبلا في اعادة اصلاح وترميم المعلمة الحضارية "مدرسة الامراء " وتأهيل هذا الموروث الثقافيالذي يعتبر احدى الموارد السياحية المحتملة للمدينة و هو في حد ذاته جزء منا ومن ذكريات الصبى وحضارة السلف ،هي بادرة محمودة ونقطة ايجابية تنضاف الى رصيد المدينة احياءا لماضيها المشرق والمجيد ،بعدما طالها التهميش في عهد المجالس التي تعاقبت على تسيير وتدبير شؤونها ، فالمجلس عمل على رفع التحديات في افق استرجاع ذاكرة المدينة والارث الثقافي ، وضمن هذه المشاريع الهامة  التي تدخل في اطار تهييئ المدينة ،فالاشغال في نهايتها بالنسبة الى العديد من الاحياء الشعبية التي استفاذت من التأهيل ،فيما لازالت اخرى سيتم تأهيلها  مستقبلا ، وتنضاف ايضا لبنة اخرى والتي ستكون فأل خير على المدينة ويتعلق الامر ببناء مركز لتصفية الدم قرب مقر رجال المطافئ،كما سيعرف النور مشروع السوق اليومي  لسد مشكل الباعة الجائلين ،وبدورها ستفتح المجزرة البلدية ابوابها قريبا ، وفي حديثها للمنار توداي قالت بعض المستشارات الجماعيات انه تنفيذا للخطب الملكية السامية سيتم مستقبلا التفكير في خلق ملاعب للقرب ستشكل متنفسا مهما لشباب المدينة  في إعادة الإنتاج الاجتماعي و مراكز ألعاب للاطفال وللنساء ، وبدورهن طالبن بضرورة تعزيز المدينة بما تستحقه من مرافق اجتماعية خدمة للساكنة ،و خلق متنفسات جديدة بكل انحاء المدينة ورفع تحدي الاكراهات الحاصلة،ودعوة كل مكونات المجلس الحضاري للشماعية
الى رص الصفوف ، من اجل المطالبة باستحداث مشاريع خدماتية جديدة في المدينة ،وبدل مجهوادت اضافية لزيادة متنفسات ترفيهية بيئية وصحية لخدمة المواطنين وتوفير اماكن للتنزه وللعب الاطفال،وكما تعلمون ان للطبيعة دور أساسي في تهذيب سلوك الإنسان وتنمية ذوقه وثقافته، كما تساهم في التوازن النفسي والجسدي، وفى تجنب عدة أمراض، فالمتنفسات الخضراء ومجالاتها  هي الرئة التي تتنفس منها المدينة، ويعرف الجميع كيف تمنح الهواء النقي وتقلل من التلوث ومضراته التي تلحق بالإنسان والحيوان والطبيعة في مجملها. نتمنى أن تشهد قاطرة التنمية بناء مدارس عليا و جامعات و مستشفيات وان تنعم الشماعية بكل المرافق الضرورية الحيوية ، لهذا يجب إعمال نوع من المركزية في إطار الجهوية الموسعة و الدستور الجديد ، وهذا  يتطلب رؤية منسجمة ومعقلنة وواقعية. احمد لمبيوق ...

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع