المركز الترابي للدرك الملكي باليوسفية يتمكن من فك لغز 250 كلغ من مخدر الشيرا مخبئة بإحكام في عمق بئر موجهة للاتجار الدولي



موقع المنار توداي//08//01//2019// احمد لمبيوق//
كشفت مصادر امنية لموقع المنار توداي ان عناصرالمركز الترابي للدرك الملكي باليوسفية  عثرت، يوم أمس الإثنين 7 يناير 2019، على ما يناهز من 250 كلغ من مخدر الشيرا ، مخبأة بإحكام داخل بئر طامو المتواجد على الحدود الترابية بين اليوسفية والجماعة الترابية الخوالقة وتحديدا على الطريق 2341 الرابطة بين اليوسفية وسيدي شيكر،في ملك غابوي بمنطقة نائية تعود لمصلحة المياه والغابات  ، وحسب ذات المصادر فإن عملية العثور على هذه الكمية من مخدر الشيرا ،جائت بعد تحريات وتتبع ومراقبة من لدن اجهزة الدرك الملكي بالمدينة ،بعدما توصلت العناصر الدركية باخبارية مفادها ان اشخاصا استغلوا البئر المذكور في تخزين الحشيش ، حيث تم وبمساعدة عناصر الوقاية المدنية باليوسفية استخراج كمية  كبيرة من المخدرات التي خبئت بإحكام بقعر البئر المملوء بالمياه كانت معدة للاتجار الدولي .واوضحت ذات المصادر، انه تمت الاستعانة بآليات الضخ من اجل تجفيف  مياه البئر من اجل استخراج مخدر الحشيش الذي كان ملفوفا باحكام لضمان عدم فساده، وفعلا قد تمكنت بداية  العناصر الدركية من استخراج كيس كبير يزن 15 كلغ من مخدر الشيرا حسب نفس المصادر، قبل ان يتم استخراج 16 كيسا تصل زنتها  250 كلغ والتي كانت موجهة للاتجار الدولي. واستطردت مصادرنا ان عناصر الدرك الملكي بالمدينة فتحت تحقيقا موسعا وكثفت من تحرياتها ، بتنسيق مع قائد سرية الدرك الملكي باليوسفية وقائد القيادة الجهوية للدرك الملكي بآسفي ، من اجل فك لغز جريمة هذه الكمية من المخدرات التي عثر عليها مخبئة ببئر بإحكام ملفوفة في اكياس بلاستيكية  ومن يقف ورائها التي تعتبر الاولى  من نوعها في تاريخ المنطقة. الكاتب احمد لمبيوق......






الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع