قاضي بالمحكمة الابتدائية باليوسفية يستحق اعلى درجات التنويه والاشادة!!



موقع المنار توداي//25//12//2018// احمد لمبيوق//
بداية أريد أن اوجه رسالة شكرواعتزاز الى كل من ساهم في بناء هذا الوطن العزيزعلينا جميعا ،في ظل السياسة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده ،"والقاعدة الشرعية تقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله" وارجو ان يكون الوقت مناسبا للادلاء بشهادة بل اعترافا مني بهذه الشخصية الفذة وبثقافته وفكره وشهامته ونبله واستقامته ،شهادة في حق رجل قل نظيره وبديهي جدا انها لا تزيده شهرة ولا تكسبه سمعة ، شهادة في حق شخصية وازنة نكن لها الاحترام والتقدير،عرف عنه دقته وصرامته وشجاعته وقدراته المعرفية ،واستقامته الناذرة ،انه بكل تأكيد القاضي محمد الاعظم ،رجل اداري صارم ،شهم متواضع ومتخلق وصادق ، وهي حقيقة وشهادة تفرض علينا احترامه فلا نجد حرجا في ان نقول فيه كلمة حق ووقفة انصاف، فمنذ تعيينه بالمحكمة الابتدائية باليوسفية ابلى البلاء الحسن من اجل اعلاء كلمة الحق ، ومعاملة الناس بمبدأ كلنا سواسية امام القانون ، شخصية مفعمة بالانسانية والنبل ويملك فكرا عاليا ، القاضي محمد الاعظم رجل نزيه ولاتوجد في قلبه العنصرية والحقد الطبقي ، انه الرجل الذي يعيد الينا الامل في التقاضي ونشاهد شخصية تخدم مصالح الوطن والمواطنين وتساهم في نهضة المجتمع . لقد عرفت عن هذه الشخصية الكثير من خلال تتبعي للشأن القضائي...  والمهمات في تقديره أعمال يجب الانتهاء منها في حينها، وحين تتراكم الأعمال فنهاره يأخذ من ليله، وأُسرته تتنازل عن حقها تقديرا لطموحه وإخلاصه.. جادا في عمله باذلا اسباب النجاح في مسؤوليته ، يراعي احوال الناس ويتكلم بشفافية ووضوح ،رجل وفي لدينه ووطنه ومجتمعه، نسال الله ان يوفقه في مشواره المهني ليواصل عطائه للمجتمع ولوطنه، وله منا كل التقدير والاحترام ، وهاهو اليوم بفضل ثقة مسؤوليه فيه يدير محكمة التوثيق بمدينة الشماعية بكل جدية وحيادية ومسؤولية ،مواصلا جهده وحرصه الدائم من اجل طموح المجتمع وسعادة افراده ...الكاتب احمد لمبيوق...

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع