حوار مفتوح مع النائبة الاولى لرئيس بلدية الشماعية فاطمة اعريش


موقع المنارتوداي..05/02/2018/....
فاطمة اعريش ابنة مدينة الشماعية البارة ، رئيسة جمعية نساء شمس المغرب ، النائبة الاولى لرئيس بلدية الشماعية لولايتين متتاليتين 2009/2015/...2015/2021،نائبة رئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة بجهة مراكش آسفي للولاية الجارية الكاتبة الاقليمية لنقابة الجامعة الحرة للتعليم باليوسفية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين ، تمكنت فاطمة  من ولوج عالم السياسة عبر بوابة المجلس البلدي بعد انتخابات 2009 ،اسندت اليها مهمة التعمير بالمجلس البلدي لمدة سنتين، وكانت تشغل ايضا مقررة ميزانية اقليم اليوسفية  بالمجلس الاقليمي لليوسفية... فاطمة التي دخلت تجربة العمل السياسي وتمكنت كذلك من نيل ثقة المواطنين الذين ساندوها في طلوعها في جميع الاستحقاقات السياسية  ، دخلت تجربة الانتخابات البرلمانية وبقليل من الحظ كانت ستكون الفائزة لولا خطأ جسيم في شعار الحزب آنداك،طموحاتها كبيرة وتتمنى أن تكون عند حسن ظن الساكنة المحلية بها ،تجربتها في الميدان الجمعوي ومعرفتها بانشغالات السكان وتطلعاتهم التنموية وكذلك رغبتها الكبيرة في تشريف المرأة المغربية عوامل كانت وراء ركوبها قطار التحدي رغم الصعوبات والإكراهات في مجتمع رجولي تحاول فيه المرأة البحث عن ذاتها ومشاركة أخيها الرجل في تدبير شؤونه المحلية..
اقتربنا منها وحاولنا معرفة الكثير عن مهامها المنوطة بها بالعديد من المؤسسات الدستورية ، ورؤيتها الشمولية  في تدبيرالشأن المحلي في ظل الرهانات التنموية المتعددة وتطلعات الجميع من أجل النهوض بأوضاع جماعة الشماعية ،رحبت بفكرة الحوار مبديتا استعدادها في الكشف عن العديد من الحقائق والمشاريع التي ستستفيد منها مدينة الشماعية مستقبلا .
س/  الأنسة فاطمة اعريش هل لك أن تحدثيننا عن شخصكم قبل ولوج العمل السياسي؟
ج/ انشغالاتي الجمعوية واحتكاكي الكبير بالناس واقترابي من هموم الساكنة ومشاكل المنطقة وحاجياتها في كل المجالات عوامل رسخت لدي فكرة ركوب المغامرة السياسية والدخول في غمار التجربة الانتخابية.
س/ كيف تقييمين تجربة المشاركة في الانتخابات الجماعية 2009؟
ج/  في الحقيقة كانت تجربة ناجحة وممتازة وكانت فرصة لإقناع الناخبين وخاصة النساء المحليات وكانت الغيرة على المنطقة والمصلحة العامة حافزين مهمين مكناني من قبول التحدي وكانت هناك مساندة كبيرة وتشجيعات من أناس كثر أكن لهم الاحترام والتقدير.
س/  كيف تنظرين إلى مسألة تدبير الشأن المحلي ودور المرأة في هذ المجال؟
ج/  المرأة في حاجة إلى التفاتة خاصة من طرف الجميع وهي ضحية الاقصاء والتهميش لعقود طويلة ، والمسؤولية تقع على عاتق الجميع وأتمنى أن ينظر إلى هذا الأمر بطريقة مستعجلة وسريعة.. والحمد لله هناك مبادرات من أجل إعادة الاعتبار للنصف الأخر من المجتمع والمرأة تبقى حاضرة بقوة في المجال الاجتماعي وأنشطة المجتمع المدني ،فهي متواجدة في الجمعيات وتعطي بسخاء وفي الجانب الاقتصادي أرى أنها لو كانت مستقلة ماديا لأبانت عن حنكتها وعن حسن تدبيرها وتظل أدوارها ووظائفها متعددة ،وفي المجال السياسي يبقى هامش تحرك المرأة ضيقا للغاية.
س/  ماذا عن تجربتك الحالية في مكتب المجلس البلدي للشماعية ،والمجلس الجهوي   ،ماذا تحقق؟ وماذا ينتظرك؟
ج/  محليا استطعت بفضل الله تعالى وتفهم السادة أعضاء المجلس الاندماج مع الجميع وأتواصل معهم بطريقة جيدة ولي علاقات طيبة مع الكل سواء مع الإخوة أعضاء المكتب أو السادة المستشارين الجماعيين في المعارضة ولا أشعر لا بالتهميش ولا بالإقصاء أو الميز أوماشابه ذلك.اما بالنسبة للمهمة المنوطة بي على مستوى جهة مراكش آسفي كنائبة لرئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة ،بحكم هذه المسؤولية الملقاة على عاتقي ،فقد عملت على جلب مكاسب حقيقية لفائدة المدينة ابرزها معهد التكنولوجيا التطبيقية ، الذي كنت قد اقترحته كنقطة في جدول اعمال دورة فبراير الماضية من سنة 2017، واقترحت مقر الكنيسة الكائن قرب مدرسة  محمد البوعمراني بالشماعية لهذا الغرض،وبعد مضي تقريبا 6 أشهر كان لي لقاء مع السيد رئيس جهة مراكش آسفي احمد اخشيشن،حول ذات الموضوع ،وقد ابدى رغبته الاكيدة في التعامل مع هذا المشروع ،فتبلورت الفكرة ونوقشت مع السيد مدير دار المنتخب حسن اميلات ،وها نحن الآن بصدد وضع اللبنة الاولى لهذا المشروع الحيوي ،وقد تمت اتفاقية شراكة ما بين المجلس البلدي للشماعية لاقتناء الوعاء العقاري ،اما المجلس الاقليمي لليوسفية سيعمل على انجاز التهيئة الخارجية للمعهد ،ومجلس جهة مراكش آسفي سيخصص اعتماد مالي لبناء المعهد ،ومكتب التكوين المهني وانعاش الشغل اسندت له مهمة التدبير والتأطير ،هذا ما التزم به جميع الاطراف الموقعة على المشروع..كما ارجو ان تتحقق مشاريع ومنجزات حقيقية ذات وقع حقيقي على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية وووو..
 
س/  كيف تنظرين إلى مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؟
ج/  هي مشاريع هامة وخاصة في جانبها المعنوي، فالمستفيدون من مشاريع المبادرة يتلقون تكوينا تطبيقيا وعمليا أما فيما يخص جانبها المادي أتمنى أن تساعدهم الظروف ليطوروا قدراتهم ويرفعوا من كفاءاتهم للدخول في غمار المشاريع الكبرى والرائدة التي من شأنها النهوض بأوضاع الساكنة اقتصاديا واجتماعيا.
مارأيك في السيد العامل الجديد على اقليم اليوسفية؟
السيد العامل : إنسان جدي وعملي يتواصل بشكل أفضل ،يوجه ويبادر ويساهم في التأطير، فمنذ تعيينه على اقليم اليوسفية وهو يقوم بزيارات ميدانية لمختلف مناطق الاقليم ويستمع الى هموم وانشغالات وانتظارات المواطنين ،عقد عدة لقاءات مع منتخبي الاقليم والبرلمانيين والمجلس الاقليمي وعدد من الفعاليات الديمقراطية  وشخصيات مدنية وعسكرية ومناديب مختلف القطاعات بالاقليم ،ولا زال ينظم لقاءات الى يومنا هذا ، قام بمعالجة عدة قضايا ومشاكل يعرفها الاقليم ،
وماذا عن السيد رئيس المجلس البلدي للشماعية ؟
 أتمنى أن يستفيد من خبرته وتجربته لتطوير أداء المجلس والرفع من فعاليته.
 كلمة مفتوحة
كلمة اخيرة للآنسة فاطمة اعريش النائبة الاولى لرئيس المجلس البلدي للشماعية :

 من هذا المنبر أوجه ندائي إلى كل المواطنين بالجماعة الترابية الشماعية  ليتواصلوا أكثر مع المستشار الجماعي ومن خلاله مع المجلس الجماعي ، والمواطن يتحمل نصيبا من المسؤولية ،نحن نرحب بالأفكارالجادة ونسعد بحضوره المستمر في إطار احترام الحقوق والالتزام بالواجبات وعليه، أي المواطن، الانخراط بشكل فاعل وفعال في جميع المشاريع والمبادرات التي تهم الشأن المحلي لأن السكوت جريمة خاصة عندما يتعلق الأمر بقضايا تهم المصلحة العامة و تعنى بالشأن المحلي ،وأنتهز هذه الفرصة لأشكر موقع المنار توداي الاخباري الالكتروني الرقمي وأتمنى له التوفيق والنجاح في رسالته الإعلامية النبيلة..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع