غزو كاسح للعربات المجرورة للشماعية وباشا زمانه يؤكد عن استمراره في تعنته وخرقه للقانون ،والشؤون الداخلية بعمالة اليوسفية تتفرج على مسلسل لا منتهي من التجاوزات ؟


موقع المنارتوداي...19/02/2018///احمد لمبيوق////
إن بلدية الشماعية  تعاني غزو كاسح للعربات المجرورة بالحمير والبغال  بشكل مستمر ويومي في غياب تام وغير مسبوق لهذا الباشا الذي أغرق المدينة في وحل من المشاكل ، و ما يثير الانتباه هو أن أصحاب هذه العربات لا يبالون بإحترام قوانين السير الامر الذي ادى الى اغلاق شارع المغرب العربي وشارع المسيرة الخضراء، وانتشارها بشكل مهول في كل ارجاء المدينة مما يتسبب في إلحاق الضرر بالمواطنين كما وقع مؤخرا حين صدمت عربة مجرورة مواطنا اردته قتيلا ولاذ صاحبها بالفرار،ناهيك عن مخلفاتها البيولوجية الخطيرة ومضاعفاتها على المواطن ....
العديد من المواطنين  أكدوا أن الوضع بات يتطلب معالجة جادة من طرف السلطات المختصة للتدخل لإستئصال هذه الظاهرة من جذورها لما لها من آثار سلبية على البيئة وجمالية المدينة الا ان باشا زمانه ومن يدور في فلكه  له رأي مخالف على  ارادة الساكنة ،ويؤكد بالملموس عن عدم جديته في معالجة المشكل معالجة تتسم  بنوع من المسؤولية  واحترام شعور المواطنين  الذين باتوا لا يطيقون سلوكات واساليب هذا الكائن السلطوي الذي يعبر عن سوء نيته في احترام القانون وخدمة الصالح العام 
ويُشار إلى أن ظاهرة العربات المجرورة بالمدينة أضحت عنوانا للعديد من الشكايات التي تفيد بتهديدها لسلامة السير والجولان والمرور، وخدشها لملامح المدينة وبثها للضوضاء والإزعاج واكتساح الشوارع والترامي عليها واغلاق الممرات وتواجدها المستمر 24/24 بكل انحاء المدينة  ومساهمتها في انتشار الأوبئة والأمراض.... 
ورغم المشاكل العديدة التي تسببها العربات المجرورة بالدواب بالمدارالحضري على مستوى النظافة
 وحركة السير فإن المجلس البلدي لا يدرج ضمن جدول أعماله خطة لتقنين شروط امتلاك الرخص
 للعربات، أكثر من ذلك أن لجنة السير لم يسبق لها أن تدارست قرارات حاسمة ،أو اجراءات زجرية
في هذا الشأن ،وإذا كان من الصعب تقنين و جزر هذه العربات، فإن سكان المدينة يتطلعون إلى  
الحد من حركة العربات المجرورة على الأقل ببعض المحاور كالشارع الرئيسي بوسط المدينة وشارع
المغرب العربي و تنظيف الشوارع من روثها وبولها وروائحها النتنة ،وذلك لوقف فوضى السير 
 الطرقي، وحماية حياة المواطنين الراجلين والراكبين من أخطار العربات المجرورة بالحمير والبغال 
 التي تسبب خطرا محدقا بالمواطنين .

















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع