القائد الجديد للدرك الملكي الجنرال محمد حرمو يكتشف ثروات ضخمة راكمها مسؤولون كبار بالدرك الملكي والتحقيقات تكشف عن مفاجآت صادمة



موقع المنار توداي..01/02/2018...///// مصدر اعلامي...////
دشن القائد الجديد للدرك الملكي، الجنرال دوديفيزيون محمد حرمو، عهده على رأس الجهاز بإجراء حملة تطهير واسعة بدأت تطيح بكبار مسؤولي الجهاز والذين أظهرت التحقيقفات الجارية احتمال تورطهم في قضايا فساد .
فقد كانت اعترافات بارون المخدرات المعروف "م.ب" بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس، حيث أعطيت أوامر للفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للجهاز من أجل استنطاق مجموعة من الضباط السامين ودركيين آخرين برتب مختلفة ضمنهم رؤساء مراكز ترابية وبحرية، الذين أودعوا الثلاثاء الماضي رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي الأول بالعرجات ضواحي سلا.
هذا ومكنت التحريات التي تمت مباشرتها بأمر من وكيل الملك من الوقوف على حقائق مثيرة، خاصة فيما يتعلق بالثروات التي راكمها المسؤولون الموقوفون في ظرف وجيز، والتي تم تسجيلها إما باسمهم أو أسماء زوجاتهم وأبنائهم وأقاربهم.
من جانبها، قالت يومية الصباح أن التحقيقات أظهرت بما لا يدع مجالا للشك أن عددا من الموقوفين متورطين بالفعل في جرائم الارتشاء واستغلال النفوذ وإفشاء أسرار مهنية والمشاركة في تسهيل ونقل المخدرات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع