القصة في رحاب مؤسسة العقاد الاعدادية بالجماعة الترابية لخوالقة بإقليم اليوسفية



موقع المنارتوداي..31/12/2017/..عبدالجليل لعميري..

 القصة في رحاب مؤسسة العقاد الاعدادية 
تشرفت مؤسسة العقاد الاعدادية اليوم 30 دجنبر 2017 بزيارة الأستاذ والمبدع القصاص عبد الجليل لعميري مؤطرا ورشة تطبيقية في فن القصة القصيرة ضمن نشاط تربوي لنادي القراءة والإبداع العقاد.
وقد أعد النادي برنامجا لهذه الزيارة، سيره الأستاذ المشرف، وكان كالآتي:
٭ الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم { التلميذة سلمى الحاميضي }
٭ كلمة السيد الحارس العام { ذ. حسن علوش }
٭ كلمة الأستاذ المبدع عبد الجليل لعميري
٭ قراءة في المجموعة القصصية "وُسْطَى الأباخس" للأستاذ عبد الجليل لعميري
الوصف الخارجي
أ- قراءة في الغلاف { أنس فيلاوي }
ب- قراءة في العنوان { عتيقة الطوسي }
الوصف الداخلي
أ- التقديم ونماذج قصصية { فاطمة البحري}
ب- نماذج قصصية { أحمد زين الدين}
مناقشة
٭ ورشة تطبيقية في فن القصة من تأطير الأستاذ لعميري
بدأ الأستاذ الورشة التطبيقية بتمرين يطلب فيه التلاميذ بمحاولة سرد ثلاثة أحداث وقعت لهم، ووقع الاختيار على أقرب مكان من مكان تواجدنا سوق سبت الخوالقة..، لقد ركز الأستاذ على عنصر مهم من عناصر القصة وهو "الحدث"، شارحا وموجها التلاميذ أثناء كتابتهم، ثم جاءت كتابات التلاميذ.. وكانت كلها لا بأس بها وبعضها جيد جدا..
وانتقل الأستاذ بالتلاميذ إلى التمرين الثاني وكان تتمة للتمرين الأول حيث طلب منهم وصف أماكن وشخوص في تتمة سردهم، ومرشدهم أيضا إلى العديد من النقط المهمة في كتابة القصة..
وقدم كل التلاميذ إبداعاتهم وكانت في مستوى مقبول ومستحسن.. وفي محاولة تحفيزية من الفنان المبدع عبد الجليل لعميري اقترح أن تطبع قراءة التلاميذ للمجموعة القصصية ونماذج من كتابات التلاميذ القصصية في كتيب صغير باسم النادي.
وفي الأخير فتح باب الملاحظات والتساؤلات وقد تجاوب التلاميذ مع نصوص المجموعة القصصية "وسطى الأباخس" وتفاعلوا مع النشاط التربوي مما جعل الإستفادة للجميع.


إمضاء الأستاذ المشرف : عثمان ذهبي..


















الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع