صحيفة المنار توداي الالكترونية تنطلق من جديد بحلة جديدة

موقع المنار توداي.....
بسم الله وعلى بركاته تنطلق "صحيفة المنار توداي الالكترونية "اليوم 13فبراير 2017 في حلة جديدة وبلون معبرعن رمز التفاؤل والمحبّة، وهو محبّ لخدمة البشر، ودائماً يفضّل الهدوء، ويتّصف أيضاً بأنّه لطيف الطباع والمعشر، ويحبّ التميّز، إضافة إلى أنّ صفحة التسامح هي الغالبة على طباعه، وهو إنسان حليم، وليس صعباً على أحدٍ أن يثق به، وربّما يعود هذا الأمر للطريقة البسيطة التي يتعامل فيها مع الناس، وأيضاً لابتعاده عن الغموض، فهو شخص واضح.هو لون النمو والتجديد والصداقة والصحة إجابي بشكل عاطفي، يعطي القدرة على الحب ويضفي لمسة من العفوية لنا وللآخرين بشكل غير مشروط، هو اللون الأخضرالجداب الذي يملك إحساساً قوياً للصواب والخطأ، يرى كِلا الجانبين في السؤال، ويقوم بوزنهم، ومن ثمَّ يقف وقفة حكيمة في اتّخاذ القرارات المناسبة.
فعلى بركة الله تواكب "منار اليوم "التصميم الجديد للموقع وهو آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا المواقع الإلكترونية الحديثة ، كما يتميز التصميم بكونه جذاب وديناميكي، الأمر الذي يجعل الصفحة الرئيسية للموقع تتجاوز حدود التصميم التقليدي السابق بشكل يجعل الصفحة تتغير باستمرار وفقا لأهمية الأخبار اليومية .
"صحيفة المنار توداي "وفي وقت وجيز وبخطوات متوازنة مدروسة حضيت باهتمام كبير من القائمين عليها لترقى إلى منبر إعلامي محترم،وفي صمت استطاعت "
المنار توداي" وضع قدمها على الساحة الإعلامية وبمهنية طاقمها ومصداقية الساهرين عليها وما يتمتعون به من أخلاقيات في التعامل ونزاهة في الأداء المهني بعيدا عن الإشهار والتشهير عكس قيم ومفاهيم السلطة الرابعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع