الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تنظم يوما دراسيا بمراكش"صور"


موقع المنار توداي..مصطفى فاكر...
انعقد بمدينة مراكش يومي 10 و 11 فبراير 2017 بمركز الاصطياف الخاص بالضمان الاجتماعي تحت شعار :" دينامية تنظيمية قوية دفاعا عن التعليم العمومي و عن مكتسبات نساء و رجال التعليم"  تحت الاشراف الفعلي للكاتب الوطني السيد ميلود معصيد مرفوقا بأعضاء المكتب التنفيذي للجامعة   .
 وقد انطلقت أشغال المؤتمر باجتماع الكاتب الوطني بالمتفرغين حول تقديم ميثاق المتفرغين للمصادقة عليه ثم تلت ذلك كلمة الكاتب الوطني حول استراتيجية الجامعة و الدينامية التنظيمية القوية التي تعرفها الجامعة الوطنية للتعليم وطنيا جهويا و إقليميا  و التحديات التي تنتظرها مستقبلا للدفاع عن  قضايا الشغيلة التعليمية و عن المدرسة المغربية العمومية.
السبت 11 فبراير 2017: 
كان هذا اليوم محطة حافلة بالانشطة مع ممثلي الجامعة الوطنية للتعليم حيث ركز الكاتب الوطني على الصيرورة التاريخية للجامعة و على المحطات النضالية المهمة التي شهدتها عبر تراب المملكة المغربية و على النتائج المشرفة و الايجابية في اطار التفاوض و الحوار الاجتماعي  و ما حققته من تراكمات باتت ذخرا  و مرجعا للنقابات الاخرى ،كما عرج السيد الكاتب الوطني على التحالفات الاستراتيجية و الاضرابات الوطنية بمعية الفرقاء الاجتماعيين الاكثر تمثيلية و ما تفرضه من قوة نقابية على الصعيد الوطني.
كلمة الدكتورمحمد خفيفي كانت حول سبل توسيع و تقوية التنظيم جهويا و إقليميا و وطنيا ، اما تدخل السيد خالد اشبار عضو المكتب التنفيذي  للجامعة كانت حول تجربة مناطق الشمال " الحسيمة نموذجا " في توسيع التنظيم و تجديد هياكلها.
بعد ذلك جاء دور المؤتمرين بطرح مداخلات و اسئلة ذات صلة بالتنظيم و كان المكتب الاقليمي للجامعة باليوسفية ممثلا بالاستاذ عبد الرزاق لعوج الذي تطرق الى  ما يلي :
1 نجاح المؤتمر الاقليمي باليوسفية و الذي افرز الاستاذ مصطفى فاكر كاتبا اقليميا للاقليم.
2 نجاح الحركة التصحيحية للجامعة الوطنية للتعليم بالاقليم مما اضفى دماء جديدة اعطت قوة للمنخرطين  و ساهمت بشكل فعال في حلحلة المشاكل التي تعرفها الشغيلة التعليمية بالاقليم.
3 النتائج المتميزة التي حصلت عليها الجامعة الوطنية للتعليم باليوسفية المرتبطة بانتخابات اللجان الثنائية المتساوية الاعضاء و انتخاب مندوبي التعاضدية العامة للتربية و التعليم  MGEN.
4 المحطات الناجحة التي خاضتها الجامعة الوطنية للتعليم و التي ابان فيها كل المنخرطين و المنخرطات عن وعي تام و مسؤولية في الدفاع عن الشغيلة التعليمية اقليميا توج بمحضر مشترك  لتصحيح و تصويب اختلالات المندوبية الاقليمية باليوسفية مما خلفت ارتياحا كبيرا في صفوف المنخرطين و المنخرطات.
بعد ذلك أنشئت لجن لتتبع  أشغال المؤتمر الجهوي  لجهة مراكش اسفي المزمع تنظيمه مطلع شهر مارس 2017.













الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع