الجامعة الوطنية للتعليم باليوسفية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تدين التعسفات والاعفاءات الادارية ضد أطر وزارة التربية الوطنية


موقع المنار توداي..مصطفى فاكر..
المكتب الاقليمي باليوسفية للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يعلن تضامنه المطلق و اللامشروط مع ضحايا الإعفاءات التي استهدفت مديري التعليم الابتدائي باليوسفية و معهم عدد كبير من أطر وزارة التربية الوطنية على الصعيد الوطني من ضمنهم المدير الإقليمي لقلعة السراغنة و رؤوساء المصالح و مفتشين ممتازين و مفتشين و أطر التوجيه و التخطيط و نظار و حراس عامون ... مما نعتبرها اجراءات تعسفية و انتقامية ظالمة تعود بنا الى زمن الانتهاكات و الشطط الإداري الذي لا يستند على مسوغات وجيهة و أسباب واضحة، كما شملت أيضا أطرا من قطاعات أخرى مما ينذر بوجود توجهات استئصالية مقصودة من طرف جهات عدوانية ، و عليه فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم باليوسفية المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل يعلن ما يلي :
1- تضامنه الميداني مع ضحايا الإعفاءات و التعسفات الإدارية إقليميا و جهويا و وطنيا.
2 - يستغرب لمنطق التعليمات و القمع الإداري الذي أصبح منتشرا داخل دواليب وزارة التربية الوطنية و باقي القطاعات الأخرى.
3 -يدعو الى تقوية التضامن بين أسرة التربية و التكوين التي تكتوي بنار سياسة الأمر الواقع التي تسعى الدولة لفرضها في هذا القطاع الحيوي.
4 - يهيب بكافة الفعاليات النقابية و السياسية و الحقوقية برص الصفوف و الدفاع عن الحقوق و المكتسبات العادلة و المشروعة.
                                                    







الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي اسم الموقع