اخبار وطنية

اخبار دولية

اخبار رياضية

مجتمع

تأملات في واقعة "الشرطي" و"الكوميدي.


موقع المنار توداي/21/05//2019// / ذ/ عزيز لعويسي.المحمدية..

تداولت مؤخرا عدد من المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي، "مقطع فيديو قصير" بث مباشرة عبر شبكة التواصل الاجتماعي(فايسبوك) يظهر فيه شخص قيل أنه "كوميدي"، يدعي أنه تعرض للعنف من قبل شرطي مرور، وهي الواقعة التي فتحت مساحات شاسعة من الجدل، تقاسمها مؤيدون تضامنوا مع الشخص المعني، وأمطروا الشرطي بوابل من السب والشتم والإهانة، وآخرون تفاعلوا مع الشرطي وأبدوا تعاطفا واضحا معه، آخذين بعين الاعتبار حالته النفسية وظروف عمله، وما يمكن أن يكون قد تعرض له من إهانة أو احتقار أو استفزاز، أثناء ممارسة عمله الاعتيادي بالشارع العام، في وقت تفاعلت فيه "المديرية العامة للأمن الوطني" مع الواقعة بالسرعة المطلوبة، وفتحت بحثا إداريا عبر المفتشية العامة، لتحديد ما يكون قد صدر عن الشرطي من تجاوزات، موازاة مع البحث القضائي المفتوح من قبل "الفرقة الجنائية الولائية" تحت إشراف النيابة العامة، لكشف النقاب عن ظروف وملابسات الواقعة.
ولا يمكن البتة، المجازفة والخوض في تفاصيل الواقعة لاعتبارين إثنيـــن،  أولهما: كون المقطع الذي بثه المعني بالأمر مباشرة على الفايسبوك، قصير جدا، ويركز على رد فعل الشرطي فقط، ولايسمح بمعاينة ما يكون قد صدر عن الطرف الآخر من تصرفات وردات أفعال، ثانيهما: كون القضية، فتح بشأنها بحثان، أحدهما إداري والآخر قضائي، لكن هذا لا يمنع من التأكيد، أن "رجال الشرطة"، مهمتهم الحرص على تطبيق القانون، ولا يمكنهم التصرف إلا في حدود ما ينص عليه القانون والضوابط الأمنية ذات الصلة، تحت طائلة التعرض للجزاءات الإدارية والقضائية المناسبة، وما قد يصدر عن بعضهم من عنف جسدي أو لفظي، لايمكن القبول به أو التطبيع معه، مهما كانت الظروف والبواعث، و"المواطنون" بدورهم، ملزمون باحترام القانون والامتثال له وتحمل المسؤوليات كاملة في حالة الإخلال بالقواعد القانونية، من منطلق أن لا أحد فوق القانون، وسلطة القانون تسري على الجميع على قدم وساق، دون أية اعتبارات مهما كانت طبيعتها، وغير مسموح لأي شخص استغلال منصبه أو وضعه الاعتباري، لانتهاك القانون، أو التطاول على الأشخاص المكلفين بإنفاذ القوانين، بعدم الامتثال لأوامرهم أو تعريضهم للإهانة أو الاستفزاز أو العنف المادي أو المعنوي .
ما تعرض له شرطي المرور من سب وشتم وتشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يكرس نظرة توجس وعداء للشرطيين، والحقيقة، أنهم بدورهم يمكن أن يكونوا في حالات كثيرة، موضوع عنف مادي أو معنوي، قد يطالهم أثناء ممارسة مهامهم الاعتيادية بالشارع العام أو في الملاعب الرياضية، خاصة من قبل المجرمين وتجار المخدرات، أو من قبل مواطنين يعتقدون أنهم فوق القانون، ولا يسمح المجال باستحضار عدد من الحوادث التي تعرض لها بعض الشرطيين في السنوات الأخيرة، إما بالدهـــس بالسيارة أو باستعمال أسلحة بيضاء، أو بالضرب والجرح الخطيرين أثناء التدخلات، وبما أن الشرطي -موضوع القضية- يشتغل ضمن شرطة المرور، فلامناص من القول، أن هذه الشرطة، تواجه المواطنين يوميا بحكم مهامها المرتبطة بمراقبة السير والجولان، والبعض لا يتقبل إيقافه، إما لمراقبة وثائق السيارة أو لتحرير محضر في حقه لمخالفته لمقتضيات مدونة السير، والبعض الآخر، يرفض تسليم الوثائق، ولا يجد حرجا في ممارسة الإهانة والاستفزاز، في حق رجل شرطة، لايقوم إلا بمهمته في الشارع العام. كما يقوم بها المدرس في القسم والطبيب في المستشفى والقاضي في المحكمة..
شرطي المرور، لاشك أنه وقع في مصيدة الإهانة والاستفزاز، وكان يفترض أن يكون في موقع "الطرف الشاكي" لو تملك أعصابه وسيطر على نفسه ونفذ ما تقتضيه اللحظة من إجراءات، لكنه تحول إلى "طرف مشتكى به"، بعدما نجح الطرف الأول في توثيق ردة فعله في تسجيل بث مباشرة على "الفايسبوك"، والحالة الهستيرية التي كان عليها "الشرطي" تعكس حالة نفسية وصل فيها التوتر مداه، خاصة بعدما تبين له أن المعني بالأمر بصدد توثيق ما حدث بالصوت والصورة، ومن الناحية المنطقية، ما كان له أن يصل إلى هذه الحالة، لو لم يكن قد ووجه بتعبيرات إهانة أو استفزاز، وإن كان ذلك، لايشفع له ولايبرر له ما صدر عنه من سلوك، لأنه يسهر على القانون وغير مسموح له بالانحراف عنه، وحالة الشرطي، تفرض إثارة موضوع المواكبة النفسية والصحية للشرطيين وخاصة المنتسبين لشرطة المرور، الذين يكونون أكثر من غيرهم، عرضة للإهانة والاستفزاز والعنف، بالنظر إلى طبيعة المهام التي يباشرونها بالشارع العام، والتي تجعلهم يوميا وجها لوجه أمام عينات مختلفة من المواطنين، بعضهم، يصر على إنكار القانون والتمرد عليه، علما أن الكثير من هؤلاء الشرطيين، يعانون من أمراض مزمنة من قبيل الربو والسكري والضغط وغيرها، مما يجعل الدعم النفسي والصحي، أمرا لامحيدة عنه..
الطرف الثاني الذي ادعى العنف، لاشك أن عملية إيقافه من قبل شرطي المرور، ارتبط باقترافه لإحدى مخالفات مدونة السير والجولان، وفي غياب المعلومة حول ظروف وملابسات الإيقاف، وما ترتب عن ذلك من ردود  أفعال متبادلة، فما هو مؤكد أن المعني بالأمر، تجرأ وعمد إلى تصوير الشرطي بدون موافقة ودون مراعاة لحالته النفسية، ضاربا عرض الحائط التشريعات ذات الصلة بالحياة الخاصة والحق في الصورة، وهذا لايعد فقط انتهاكا للقانون، بل أيضــا استفزازا ناعما للشرطي وتشهيرا بصورته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا "عنف" ربما تتجاوز تداعياته حدود العنف الجسدي، وفي هذا الصدد، يمكن إثارة ثقافة مجتمعية آخذة في التنامي والانتشار، تتقاطع في مفردات التسيب وعدم الانضباط وعدم الامتثال لسلطة القانون، ولا يسمح المجال باستعراض جملة من الحالات التي تنتهك فيها حرمة القانون، من قبل مواطنين تسيطر عليهم عدوى الأنانية المفرطة، ويكفي الإشارة إلى من يقترف مخالفة من مخالفات مدونة السير والجولان، ويحتج على الشرطي الذي أوقفه، بل ويتمادى في الاحتجاج ويرفض تسليم الوثائق لتحرير محضر المخالفة، ومن يحتل الشارع العام من أصحاب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية وباعة الرصيف بدون حسيب ولارقيب، ومن يغش في الامتحانات بل ويدافع عن حقه في ممارسة الغش ولو تطلب ذلك اقتراف فعل العنف، ومن يتملص من كافة الواجبات والالتزامات، وينقلب على القانون سعيا وراء نزع مصالح ذاتية، ومن يتلاعب بالقانون ويفصله على مقاسه، ومن يعتقد أنه فوق القانون ولايمكن أن تطاله سلطة القانون، ومن يعبث بالقانون، بدل الحرص على تطبيقه على قدم المساواة..
وفي نفس السياق، ورغم أن الواقعة فتح بشأنها بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة، وآخر إداري من قبل المفتشية العامة للأمن الوطني، فإن الكثيرين أبوا إلا أن ينصبوا أنفسهم قضاة افتراضيين فوق العادة، وأدانوا الشرطي دون عناء، بل وأمطروه بوابل من السب والشتم والإهانة، وهذا يحيلنا على عقليات هدامة تعيش بين ظهرانينا، تتخذ من منصات التواصل الاجتماعي أوكارا آمنة للانتقاد والسب والشتم والتشهير بالأشخاص والخوض في تفاصيل الحياة الخاصة والإدانة والتخوين، بدون خجل أو حياء، ضاربين عرض الحائط كل القوانين التي تحمي الحياة الخاصة ومنها الحق في الصورة، التي صارت دعامة سهلة المنال، لإتيــــــان تصرفات مدانة قانونا، أقل ما يقال عنها أنها تصرفات وقحة ومنحطة، وهو عنـــف ناعم في الشكل، لكنه خطير مضمونا، بالنظر إلى تداعياته على نفسية الشرطي وعلى أسرته ومقربيه وأصدقائه وعلى سمعة المؤسسة التي يمثلها..
عموما، فما وقع لايمكن قطعا اختزاله في واقعة بين "شرطي مرور" و"مواطن"، ولا يمكن حصرها في حدود قضية أثارت جدلا واسع النطاق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هي قضية تسائل واقع رجال الشرطة، وما قد يتعرضون له من إهانة أو استفزاز أو عنف مادي أو معنوي، أثناء ممارسة مهامهم الاعتيادية بالشارع العام، مما يفرض تأهيلهم المستمر قانونيا وحقوقيا وتواصليا ومواكبتهم نفسيا وصحيا، من أجل تنفيذ أمثل للقانون والحيلولة دون انتهاكه، وواقعة تسائل الكثير من المواطنين الذين يعتقدون أنهم فوق القانون ولا يمكنهم الانصياع لسلطته، لذلك، فمهما عاتبنا الشرطي أو انتابتنا مشاعر التوجس والحقد والعداء للشرطة، فلا يمكن إغفال أو نكران أن ما ننعم به من أمن واستقرار، الفضل يرجع فيه إلى مختلف المكونات الأمنية التي تضحي بالغالي والنفيس حفاظا على سلامة الأشخاص والممتلكات، وما يمكن أن يصدر عن الشرطيين، من تصرفات غير لائقــــة، ماهي إلا حالات معزولة، يمكن أن تبرز معالمها في أية وظيفة، ولا يمكن أن تحجب الرؤية عن الوجه المشرق لشرطة، نجد فيها الحضن الدافئ متى أحسسنا بالظلم أو طالنا الإيداء من قبل الغير، ولسنا في موقع الدفاع عن الشرطة أو بصدد تلميع صورتها، لكن نحن مع "الشرطة المواطنة" القادرة على فرض سلطة القانون على الجميع على قدم المساواة والتي تضع خدمة المواطن ضمن أولوياتها، ومع "الشرطي" الذي يلتزم بأخلاقيات المهنة الشرطية وبروح القانون، ومع "المواطن" المسؤول والمنضبط والذي يمتثل للقانون ويحترم المؤسسات ويتقيد بالواجبات والالتزامات، فالشرطة لن ترتقي، إلا بشرطيين مسؤولين ومنضبطين، وحال الوطن، لن يستقيم، إلا بمواطنين، يقطعون مع "الأنانية المفرطة" و"التهور" و"الاستهتار"، ويحترمون القانون والمؤسسات، وبالقدر ما ندين كل ما يمكن أن يصدر عن الشرطة من عنف أو إخلال بالواجب، بالقدر ما ندين، كل شخص أهان الشرطة أو استفزها أو حط من قيمتها أو نال من سمعتها ..عسى أن ننام ونصحو على وطن يكون "القانون" فيه -كما قال الفيلسوف الفرنسي "مونتيسكيو" - "كالموت الذي لا يستثني أحــدا" ..
الكاتب...الباحث التربوي عزيز لعويسي المحمدية...
Laaouissiaziz1@gmail.com
تابع القراءة Résuméabuiyad

بمشاركة الجزائر وتونس واسبانيا والمغرب .. البيضاء تحتضن الدورة الاولى من مهرجان الموسيقى الاندلسية




موقع المنارتوداي///20//05//2019//

Maroc Newswire marocnewswire@gmail.com

في إطار تفعيل البرنامج التنموي لعمالة الدار البيضاء، برسم 2016 – 2021، ينظم مجلس عمالة الدار البيضاء الدورة الاولى للمهرجان الدولي للموسيقى الاندلسية تحت شعار الموسيقى لغة المعرفة الصادقة وذلك بتعاون مع جمعية النوبة الاندلسية لفن الالة والسماع، وسينظم هذا المهرجان أيام 23 و 24 و 25 ماي الجاري بساحة محمد الخامس ابتداءا من الساعة العاشرة ليلا.
ويهدف هذا المهرجان إلى تطوير وصيانة فن الالة الاندلسية باعتبارها موروثا لا ماديا ووطنيا أصيلا يمنح للساكنة البيضاوية الاستفادة من جمالية الطرب الاندلسي المغربي الاصيل.
يعرف المهرجان الدولي للموسيقى الاندلسية برمجة فنية غنية ومشاركة أزيد من 150 فنان  من ألمع نجوم الموسيقى الاندلسية بالمغرب والجزائر وتونس واسبانيا، من قبيل ، جوق عبد الكريم الرايس برآسة الاستاذ محمد بريول ومشاركة الفنان أحمد مربوح، مجموعة الملوفجية للموسيقى الاندلسية بالمونستير تونس برآسة الفنان محمود فريح، جوق النوبة الاندلسية مع مجموعة الكورال برآسة الأستاذ ابراهيم شريف وزاني و مشاركة الفنان مروان حجي والفنانة زينب أفيلال والفنان عمر الجايدي، جوق الدار الغرناطية بالجزائر برآسة الفنان محمد شريف سعود وبمشاركة الفنانة منال غربي، الجوق المغاربي (تونس،الجزائر،المغرب، اسبانيا) بمشاركة الفنانة منال غربي  و الفنانة عبير العابد، الاستاذ محمود فريح، الاستاذ محمد شريف سعود، الاستاذ ابراهيم شريف وزاني، جوق الفلامينكو الإسباني.
تابع القراءة Résuméabuiyad

قصة وقراءة : المسكوت عنه في قصة (قمة الاحراج) للكاتب العياشي تابث....بقلم عبدالرحمان الكياكي..

  

موقع المنارتوداي//20//05//2019// الكاتب عبد الرحمان الكياكي ....

 النص ....               .... قمة الإحراج ....                                                                                       أسندوا ظهورهم للجدار المحيط بالملعب البلدي، وأخذوا يلقون باللائمة على عباس،الذي قبل الاشتغال بثمن يحط من شأن المواقفية" حسب زعمهم . أحس عباس بإحراج شديد وهو يبرر ذلك بحاجته الملحة لمبلغ يسدد به تكاليف علاج ابنه المحموم. تدخل سعيد يسأل الآخرين عن قمة الإحراج، في محاولة منه لصرف     تركيزهم على صديقه المُحْرَج ، وقد استحال وجهه قطعة حمراء بلون التوت
قال الأول:
قمة الإحراج أن يرن هاتفك داخل مرحاض عمومي، وتضطر للرد على المتكلم، فيبادرك طفل بالسؤال، وأنت تهم بالانصراف: أليس الحديث داخل المراحيض مكروها يا عمي؟ فتشيح بوجهك عن مكان تواجده وتطيل خطواتك أكثر من المعتاد...
قال الثاني:
قمة الإحراج أن يعرفك الناس على صورة المسؤول الساهر على تطبيق القوانين الوضعية، فيكتشفوا حقيقة ما تقوم به من غش وتزوير، فلا تستطيع الخروج إليهم قبل أن تلبس قناع الأعذار نفيا وتكذيبا...
وقال الثالث:
قمة الإحراج أن تتحول مدينتك فجأة الى عمالة، فيسألك أحد الغرباء عن أبرز المعالم والمآثر السياحية والثقافية والرياضية بها، فينحبس الكلام بداخلك قبل أن تغريه بالحديث عن أكبر يقطينة نبتت بأحدى مزارع اولاد بوعنان...
قال الرابع:
قمة الإحراج أن يعتاد أبناؤك على تقبيل يد الأب الوقور المخلص، فيكتشفوا انصياعك خلف نزواتك، فلا تستطيع النظر في وجوههم قبل أن تلبس نظارتك السوداء...
انتفض حيمود من مكانه ، وفي نبرته ازدراء وتحقير لتلك التُّرَّهات المزاجية فقال:
بل قمة الإحراج أنْ جلسَ الموظف خلدون يوما، قبالة المنبر في مسجد بلدة قريبة من مدينة الولي الصالح، يستمع الى خطبة الجمعة، وسط المصلين من أهل البلدة، وكان الموظفَ الوحيد َبينهم جميعا، يعرفهم ويعرفونه، بل يتعاملون معه لقضاء أغراضهم الإدارية كلما دعت الضرورة. تحدث الإمام عن الرشوة فأطال، وكلما رفع خلدون عينيه صوب الامام  وجده ينظر اليه  دون سواه .كأنما يستقصده بكلامه  ، فكان يغرس نظره في الحصير  لايستطيع تحويله في اتجاه الآخرين، فقد انتابه إحراج شديد. أحس كأنما ينظرون إليه جميعهم، فأمسك ركبتيه بكلتا يديه، والعرق يتصبب منه غزيرا ساخنا. تمنى لحظة لو انتهى الإمام من خطبة وعيد لايطيق تحمل أوزارها بشكل منفرد، فليث بالمسجد موظفون آخرون يقتسمون تهمة الارتشاء معه...حدث نفسه بعدم الرجوع للصلاة في ذلك المسجد، فقد أحس كأن الإمام يحرض الناس عليه بكلامه، وأنهم على وشك أن ينهضوا لحظة من أماكنهم، يحملون أحذيتهم فيرجموه بها حتى يفر هاربا...دعا الإمام في متم الخطبة الأولى أن يمن على المرتشين بتوبة ومغفرة، فردد الناس آمين، لكن خلدون اعتبر أن هذا الدعاء أمر لن يتحقق بالنسبة إليه: فهو يعول أسرة من خمسة أفراد، ويزود والديه بمصروف شهري قار، ويتدبر تكاليف دراسة ابنه في كلية الطب، ودراسة الآخرين في التعليم الخاص، ويؤدي مصاريف السيارة والهواتف والانترنت، واعتاد أبناؤه على زيارة الأسواق الكبيرة لشراء الحلويات والشوكولاتة، وعلى القيام بخرجات سياحية أسبوعية، فهل تكفيه أجرته الشهرية لتغطية كل تلك المصاريف؟ لذلك عز عليه أن يقول مع الجماعة آمين.
لكنه تمنى أن يغير الإمام الموضوع في الخطبة الثانية، وأن يقصر ماأمكنه التقصير،إلا أن الإمام واصل بتحذير الرشاة الذين يشاركون المرتشين في الاثم. أحس خلدون ان الإمام يحرضهم على عدم إعطائه، ثم استرق النظر إليهم فرأى أعينهم في الحصير.
دعا الإمام في الختام فقال: اللهم انصر من نصر الدين، فقال الناس آمين، ثم أضاف: واخذل من خذل المسلمين، فسكت خلدون مخافة أن يكون ممن خذلوا المسلمين، فتصيبه لعنة الخذلان، ثم تأبط حذاءه منصرفا، لايذكر كم ركعة صلى خلف الإمام..


    
                                المسكوت عنه في ((قمة الإحراج))
((قمة الإحراج ))قصة قصيرة لكاتبها العياشي تابث ، من القصص التي تمت برمجتها خلال الملتقى  الوطني الثاني للقصة القصيرة بسيدي بنور ـ أيام 14 و15 أبريل 2017 .  .  اشتغل فيها كاتبها  على تيمة أساسية توضح بجلاء معاناة فئة من المجتمع المغربي تتأزم أوضاعها من حين لآخر ، انها فئة (المواقفية)). تلك الفئة التي تعيش التهميش والفقر ، والحكرة أحيانا . تجدهم مرتكنيين  في مواقف خاصة كما ترتكن سيارات الأجرة الكبيرة . إما في فضاءات عارية أو بالقرب من حدائق عمومية أو جدار لمنشأة معينة. عيونهم مشرئبة تترقب زبائن مفترضين . هذه الفئة تعد مفتاحا لجميع الأقفال  المغلقة ، يمتهن الواحد منها كافة الحرف ، وهو ما يعرف عندنا في الدارجة المغربية (البريكولاج).                                                                               يبدأ الكاتب حكايته بضمير الجمع ((أسندوا ظهورهم ....)) مما يدل على كثرتهم ، و يسبب لهم الإحراج بالعمل بثمن بخس .لكن هؤلاء هم عكس ذلك اذا استثنينا عباس الذي قبل ثمنا منحطا لحاجته الملحة لمبلغ يسدد به تكاليف ابنه المريض. لقد حاول الكاتب  من خلال تلصصه كمبدع على المستور والمسكوت عنه تمريره لمواضيع  ساخنة وحساسة على لسان شخصيات مقهورة اجتماعيا ، ولا تقبل الاشتغال بثمن يحط من كرامتها  رغم ضيق حالها وتعدد مسؤولياتها . يتضح ذلك بجلاء من خلال الخطاب الحكائي على لسان سعيد واحد من (المواقفية) محاولة منه صرف النظر عن صديقه عباس المُحْرَج بطرحه لسؤال عن قمة الإحراج . فكانت الإجابة مصنفة  حسب :
-المعتقد الديني : ((قمة الاحراج أن يرن هاتفك داخل مرحاض عمومي ، وتضطر للرد على المتكلم ، فيبادرك طفل بالسؤال ، وأنت تهم بالانصراف .أليس الحديث داخل المراحيض مكروها ياعمي ؟.
-المسؤولية الإدارية والمجتمعية : ((قمة الاحراج أن يعرفك الناس على صورة المسؤول الساهر على تطبيق القوانين الوضعية ، فيكتشفوا ماتقوم به من غش وتزوير ..))
التنمية المحلية : (( قمة الإحراج أن يسأل أحد أبناء المدينة عن المأثر السياحية والثقافية والرياضية ، فينحبس فيه الكلام ، قبل أن يغري الزائر بالحديث عن أكبر يقطينة بإحدى مزارع اولاد بوعنان . )).
-الهيبة والوقار :  (( قمة الإحراج كذلك ، تعويد الأبناء على تقبيل يد أبيهم الوقور المخلص ، فيكتشفوا انصياعه خلف نزواته. ))
-الرشوة :(  قمة الإحراج أن يجلس خلدون وسط المصلين من أهل البلدة للاستماع الى خطبة الجمعة ، التي كان موضوعها الرشوة ، ويحس بحرج شديد ، خاصة وأنه الموظف الوحيد وسط المصلين . والذي لا يكفيه مدخوله الشهري في مصاريف, وتعليم وخرجات أبنائه، فهو المعيل لأسرة من خمسة أفراد والمزود الوحيد لوالديه بمصروف شهري.
لقد  قدم الكاتب موضوعاته على لسان شخصيا ته بإحساس قصصي رهيف وبوعي ثقافي مطبوع بنوع من الاحترافية ,مبديا براعة ملموسة ،وواضحة في التقاط التفاصيل والجزئيات التي تنم عن وعي ثقافي وديني وسياسي لفئة هشة اجتماعيا ، مترجما ذلك من خلال خطاباتها ، ((لان روح الكتابة هو محايتثها لليومي والمعيش)) .  حسب رأي محمد زفزاف.. ويرجح تماهي صوت السارد مع أصوات شخصياته حيث حولهم الى فئة مثقفة، واعية تمتلك خطابا إصلاحيا .  فقمة الإحراج في نظر القارئ العادي أن تعبر فئة من(( المواقفية )) عن رأيها المتميز بوعي ثقافي ، فهي الفئة الأمية في نظر كل الشرائح الاجتماعية التي لا تعرف القراءة ولا الكتابة .  الكاتب عبد الرحمان الكياكي...





تابع القراءة Résuméabuiyad

نائب رئيس منطقة أمن اليوسفية يقدم حصيلة سنة من التدخلات الأمنية..



 موقع المنار توداي// 19//05/2019// بقلم احمد لمبيوق//
استعرض نائب رئيس المنطقة الامنية لليوسفية في كلمته برسم حفل الذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني التي اقيمت بمقر عمالة اليوسفية ،تحت اشراف السيد عامل عمالة اليوسفية والعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية ، استحضار دلالة تضحيات نساء ورجال الأمن في سبيل ضمان أمن وسلامة المواطنين، والتصدي  للجريمة والإرهاب والمخدرات والاعتداءات الجسدية، معربا عن اعتزازه بالمجهودات التي تقوم بها مختلف المصالح التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن باليوسفية،وبلغة الارقام قدم نائب رئيس المنطقة الامنية حصيلة مجمل العمليات الامنية التي قامت بها العناصر التابعة للمنطقة الاقليمية في مناطق تدخلها ، ابتداءا من شهر ماي 2018 المنصرم الى غاية يومنا هذا ، وكشف المسؤول الامني ان التدخلات الامنية  اسفرت عن اعتقال 1787 شخصا في حلة تلبس بجنايات وجنح مختلفة ،فيما بلغ عدد الاشخاص الذين كانوا موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني والموقوفين 408 شخصا، واستطرد ان مصالح الشرطة القضائية ونظيراتها بالامن العمومي تمكنت من اخضاع ما يزيد عن 18201 شخصا للتحقق من هويتهم ،وقال بخصوص القضايا التي تم البحث والبث فيها فقد بلغت 3419 تمت احالتها على الجهات القضائية المختصة ، وأوضح ذات المسؤول انه تم تفكيك العديد من الشبكات الاجرامية المتخصصة في الاتجار وحيازة المخدرات واقراص الهلوسة والمؤثرات العقلية وتنظيم الهجرة السرية، وحجز العديد من الاسلحة البيضاء مختلفة الاحجام وكميات كبيرة من الشيرا وووو....، وفي مجال السلامة الطرقية، قال ذات المسؤول أن المنطقة الامنية لليوسفية تحرص على تبني مقاربة تتوخى التحسيس بمخاطر السير وإشاعة ثقافة التربية الطرقية، من خلال تغليب جانب التوعية على خيار الزجر، حماية لمستعملي الطريق من السلوكات المتهورة لبعض السائقين. وارتباطا بهذا الموضوع، اضاف السيد نائب رئيس المنطق الاقليمية لأمن اليوسفية ،ان المصالح الأمنية المكلفة بتنظيم السيروالجولان في هذه السنة،قامت بتسجيل ما مجموعه 2751 مخالفة مرورية، واستخلاص مبلغ 43 مليون سنتيم ،3850 درهم عن الغرامات الصلحية والجزافية ،دون احتساب المحاضر التي يتم توجيهها الى مصالح اخرى سواء امنية او ادارية اخرى لاستخلاص الغرامات المتعلقة بها .. فيما تم ايداع عدد كبير من المركبات والدراجات النارية المستدوع البلدي المخالفين لقانون السير ، وقال انه في ما يتعلق بالشق الخدماتي للمصالح الامنية بمركزي تسجيل المعطيات والوثائق التعريفية، بالقطبين الحضريين اليوسفية والشماعية وجماعات ترابية بالاقليم ،فمصلحة التوثيق والبطائق التعريفية قامت بانجاز ما مجموعه 16259 بطاقة وطنية ،وتسليم 6088 شهادة للسوابف العدلية ،وتحصيل مبلغ 139 مليون سنتيم و7175 درهم. وفي اطار الاهتمامات الامنية بالوسط المدرسي التي اصبحت تصب ضمن قائمة الاولويات الرئيسية للمديرية العامة للامن الوطني ،ووعيا منها بهذا التوجه ،فقد اكد ذات المسؤول انه تم اعتماد مقاربة مندمجة ،اخدت بعين الاعتبار مدى نجاعة مبادرة التحسيس بالوسط التعليمي في تحقيق الانفتاح على المحيط الاجتماعي والثقافي ،وبالتالي تكريس المقاربة التشاركية في تدبير الشأن التعليمي بشكل يحقق المساهمة الفعلية في محاربة مختلف صور الجريمة والانحراف وسط الشباب المتمدرس لضمان السلامة الجسدية والمعنوية للتلاميذ والاطر التربوية والادارية على حد السواء ،وبالتالي حماية المشروع التربوي الوطني من كل مظاهر الجنوح والاعوجاج ،واشار ايضا ان الفرقة المختلطة المكلفة بالامن المدرسي واصلت مهامها للمحافظة على الامن العام بمحيط مختلف المؤسسات التعليمية ،ومحاربة كافة الظواهر الاجرامية والشوائب الامنية التي قد تمس بسلامة وممتلكات التلاميذ وهيئات التدريس.

جدير بالإشارة إلى أن حفل الذكرى 63 ترأسه عامل الإقليم السيد محمد سالم الصبتي ، وحضره عدد من الشخصيات القضائية والعسكرية، والسلطات الإقليمية والمحلية، ورؤساء المصالح الخارجية، وعدد من ممثلي جمعيات المجتمع المدني، والمنتخبين والفعاليات التربوية والمهنية والإعلامية؛ فضلا عن أطر وموظفي الأمن الوطني، الممارسون منهم والمتقاعدون. الكاتب احمد لمبيوق..
تابع القراءة Résuméabuiyad

الأعرج وزير الاتصال يستقبل عبد الوافي الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والاعلام الالكتروني



موقع المنارتوداي//18//05//2019//
تقدمت الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والاعلام الالكتروني بمشروع قانون خاص بالصحافة الالكترونية ، حيث في هذا السياق استقبل وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الاعرج زوال اليوم الجمعة 17 ماي 2019 رئيس الكونفدرالية الصحفي عبد الوافي الحراق، والصحفي سعيد التاقي عضو الكونفدرالية والصحفي خالد مطيع عضو الكونفدرالية ايضا ، حيث قدم للسيد الوزير نموذج مشروع قانون الصحافة الالكترونية ، واعتبر ذلك مساهمة هامة وقيمة للكونفدرالية في صياغة القانون المتعلق أساسا بالصحافة الالكترونية والذي سيشمل جميع وسائل التواصل الاجتماعية المرتبطة بالصحافة الالكترونية من جرائد الكترونية وقنوات مرئية الكترونية واذاعات الكترونية ومواقع : يوتيب والفيسبوك وغير ذلك.
وعلى هامش اللقاء طرحت الكونفدرالية على السيد الوزير التسريع في اخراج قانون الخبرة الذي سيتم طرحه في الدورة القادمة بقبة البرلمان.
وللاشارة فقد تقدمت كذلك الكونفدرالية بطلب ادراج نقطة الخبرة ضمن جدول اعمال اجتماع المجلس الوطني للصحافة الذي ينعقد عشية اليوم الجمعة 17 ماي الجاري 2019
تابع القراءة Résuméabuiyad

في عز رمضان فتاة بالشماعية تشرمل وجه والدتها بكأس زجاج بعد خلاف معها



موقع المنار توداي//18//05//2019// بقلم احمد لمبيوق...

كشفت مصادر جد مطلعة لموقع المنار توداي ،ان النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية باليوسفية امرت يوم امس 17 ماي 2019 بوضع فتاة رهن تدابير الحراسة النظرية على خلفية الاعتداء على والدتها بواسطة كأس زجاجي ،وتعود تفاصيل الواقعة الى يوم امس الجمعة 11 رمضان 1444 ه ، عندما نشب خلاف بين المعتدية البالغة من العمر26 سنة عندما تملكتها ثورة من الهياج، وبين امها المسنة الساكنة بحي السويقة بالشماعية ، بسبب رفضها بيع منزلها القاطنة به رفقة اولادها ،وحسب مصادر الجريدة ان الجانية معروفة لدى الساكنة بطبعها المتشنج في تعاملها مع الام غير ان الامرهذه المرة تطور لمرحلة متأزمة مما انتهى بالاعتداء على امها ،حيث وجهت اليها صربة بكأس زجاجي متسببة لهى في جرح عميق ، بسبب رفضها الانسياغ اليها بعد ان طلبت منها بيع منزلها ، وحسب ذات المصادرعلمت المنارتوداي انه تم توقيف الجانية ووضعها رهن تدابير الحراسة النظرية بالمركز التراي للدرك الملكي بالمدينة ،للتحقيق معها في المنسوب اليها ،في اتنظار استكمال البحث وتقديمها على انظار النيابة العامة باليوسفية . الكاتب احمد لمبيوق..
تابع القراءة Résuméabuiyad

كلمة السيد العميد المركزي نائب رئيس المنطقة الاقليمية لأمن اليوسفية خلال الاحتفال بالذكرى 63 لتأسيس الامن الوطني""فيديو""



موقع المنار توداي//18//05//2019// 


شاهد الفيديو
تابع القراءة Résuméabuiyad

لقاء تربوي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الدار البيضاء- سطات.

موقع المنار توداي- 17//05//2019// المحمدية/ ذ. عزيز لعويسي.

في إطار أنشطتها التربويـــة والتكوينية، وبتعاون مع    "التضامن الجامعي المغربي"، تنظم  " منسقيـــة شعبة اللغة العربيــة " بالمقر الرئيس للمركز الجهوي لمهن التربيــة والتكوين لجهة الدار البيضاء - سطات، لقــاء تربويا تكوينيا، سيؤطره الباحث والخبيــر التربــوي - عضو اللجنة العلمية للتضامن الجامعي -  الأستاذ " نور الدين أسكوكــــو " في موضــوع : " برنامج العمل التربوي السنــوي: من آليــات التدبيــر المحوكــم للمؤسسـات التعليميــة " يــوم الخميــس 17 رمضــان 1440 هـ / 23 مـاي 2019م، على الساعة الحاية عشر (11) صباحـا، بمـدرج المركـز الرئيـــس.
المحمدية. ذ/ عزيز لعويسي..
تابع القراءة Résuméabuiyad

في ذكرى تأسيس الأمن الوطني .. الشرطة ورهان التواصل الفعال.

 موقع المنار توداي//16//05//2019// ذ/عزيز لعويسي. المحمدية..

يحتفل المغرب بالذكرى الثالثة والستين لتأسيس الأمن الوطني بتاريخ 16 ماي 1956، وهي ذكرى تحيل على مرحلة دقيقة من تاريخ المغرب المعاصر، ارتبطت معالمها الكبـــــرى بالانخراط في مسلسل بناء الدولة الحديثة واستكمال الوحدة الترابية، بعد نهاية عهد الحجر والاستعمار وبزوغ فجر الاستقلال، "بناء"  كان لابد أن يتأسس على اللبنات الأمنية التي لامناص منها، في بلد حديث العهد بالاستقلال، ترك فيه المستعمر فراغات أمنية، كان لابد من التعجيل بسدها، عبر تأسيس القوات المسلحة الملكية بتاريخ 14 ماي 1956 لحماية الحدود من المخاطر الخارجية المحتملة، وبعدها بومين (16 ماي) تأسس "الأمن الوطني"  لتحمل مسؤولية المحافظة على النظام العام وإنفاذ القانون ..ومنذ تأسيسها، قطعت الشرطة المغربية أشواطا في سبيل تحديث آليات ووسائل عملها، والارتقاء بمستوى مواردها البشرية ماديا واجتماعيا وتكوينا، بشكل يسمح بإعادة تشكيل صورة جديدة لشرطة مواطنة، تقطع مع ماض طواه النسيان، تضع على رأس أولوياتها خدمة المواطن والسرعة في الاستجابة لحاجياته الأمنية، والحرص على صون نعمة الأمن والاستقرار  ومحاربة كل التصرفات الجرمية التي من شأنها الإخلال بالنظام العام وتعميق إحساس المواطن بانعدام الأمن ..وموازاة مع مسلسل التحديث المتعددة الزوايا، تحاول "المديرية العامة للأمن الوطني" كسب رهانات التواصل والانفتاح على محيطها المجتمعي، عبر آليات متعددة المستويات، تجمع بين الرهان على الإعلام الورقي من خلال "مجلة الشرطة" بصيغتها العربية والفرنسية، والتي تعد منبرا إعلاميا للتواصل مع الموظفين وعموم المواطنين عبر اعتماد أخبار ومواضيع ذات طابع قانوني وأمني صرف من شأنه الإسهام في توطيد الثقافة القانونية والأمنية، والحضور الميداني في عدد من المناسبات، من قبيل الحضور الوازن في "المعرض الدولي للكتاب والنشر" والانخراط في "الأيام المفتوحة" التي أضحت مناسبة سنوية لفتح المؤسسة الأمنية على عموم المواطنين من حيث التعريف بتقنياتها ومناهج وطرق عملها. والانفتاح على مؤسسات التربية والتكوين عبر القيام بعروض وندوات ذات الصلة بالشأن التربوي، دون إغفال الجوانب التواصلية المرتبطة بالبلاغات الإخبارية المرتبطة ببعض القضايا أو الجرائم التي تستأثر بانتباه الرأي العام، والحضـــور على المستوى الإعلامي من خلال نشرات الأخبار أو برامج حوارية أو تصريحات صحفية، والانفتاح على الصحافة عبر "خلية مركزية'' للصحافة و"خلايا جهوية" للتفاعل مع مختلف منابر الإعلام، دون إغفال الرهان على منصات التواصل الاجتماعي للتواصل والانفتاح على شرائح عريضة من رواد هذه المنصات، من خلال إنشاء صفحة رسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر (تحت إسم "    DGSN_MAROC") من منطلق الإدراك الواســـع بقيمة التواصل المؤسساتي في توطيد الشعور الأمني، واليقين بأهمية الانفتـــاح على منصات التواصل الاجتماعي، كآليات لنشر التوعية الأمنية وإشعار المواطنين والمقيمين بمختلف القضايا ذات الصلة بالعمل الأمني ..وإذا كانت هذه الآليات التواصلية وغيرها، ترمي في مجملها إلى التأسيس لشرطة عصرية متواصلة ومندمجة في محيطها المجتمعي، فإن المؤسسة الشرطية، مطالبة اليوم بالحرص على تجويد "الإستراتيجية التواصلية" وترجمة أهدافها ومقاصدها على أرض الواقع، بما يضمن التواصل الفعال والسرعة في الاستجابة للنداءات والحرص على معالجة الشكايات والقضايا الجارية وفق الآجال المعقولة وتحقيق القرب من المواطن وتجويد ظروف الاستقبال واحترام القانون، والانفتاح على "تكنولوجيا الإعلام والاتصال" وما يتيحه "العالم الافتراضي" من "إمكانيات تواصلية" هائلة، واتخاد "موضع قدم " في المشهد الإعلامي الورقي والإلكتروني باعتماد نسخة إلكترونية من مجلة الشرطة والتفكير في خلق "موقع إلكتروني"، في واقع رقمي ألغى القيود وتجاوز الحدود، تشكل "المعلومة" فيه "عصب الحياة" ..وتنزيل هذه الآليات يبقى رهينا، بتعزيز قنوات التواصل الداخلي بين مختلف مكونات المنظومة الشرطية وتفعيل وتجويد آليات "رفع التظلمات"، والتفكير في "آليـــة" لخلق "بوابــة إلكترونية" للتواصل بين المديرية العامة ومصالحها الخارجية اقتداء بعدد من الإدارات والمؤسسات العمومية، وقبل هذا وذاك، إيلاء "التواصل" ما يستحقه من أهمية في الهندسة البيداغوجية المعتمدة في "المعهد الملكي للشرطة" ومختلف مدارس "حراس الأمن"، من منطلق أن "العنصر البشري" هو "القناة" التي من خلالها يمكن كسب رهان التواصل الفعال، الذي يعد ركيزة أساسية من ركائز الحكامة الأمنية الجيدة، مع الحرص على التعامل الصارم، مع كل التصرفات الشرطية التي من شأنها المساس بقيمة التواصل الأمني أو نقل صورة غير مشرفة عن مؤسسة تمشي قدما نحو التحديث والانفتاح، أو المس بأخلاقيات المهنة ..يذكر أن احتفالا رسميا يخلد كل سنة احتفاء بالذكرى، برحاب المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، بحضور المدير العام للأمن الوطني وشخصيات وازنة سياسية وأمنية وعسكرية، تتخلله استعراضات في المشي العسكري تشارك فيها جميع أفواج المتدربين، وجملة من العروض في الدفاع الذاتي وخفر الشخصيات ومحاربة الجريمة وتقنيات التدخل وغيرها، كما يتخلله عرض ما تتوفر عليه المؤسسة الأمنية من عتاد ومعدات عصرية، وموازاة مع ذلك، تجرى احتفالات على المستوى الجهوي في عدد من ولايات الأمن عبر التراب الوطني. وهي فرصة لتهنئة على التوالي كل من"القوات المسلحة الملكية" و"الأمن الوطني" بعيدهما الوطني، ومن خلالهما نحيي "الدرك الملكي" و"القوات المساعدة" و"الجمارك".. وتحية لكل "الأشراف" الذين يضحون بالغالي والنفيس وبكل نكران للذات، لحماية "الوطن" من المخاطر والتهديدات المحتملة، وتحية أيضا لمن "يبني" الوطن و"يصون" القيم".. لمن يحمل رسالة النبل والنور والحياة .. لمن درس "العسكري" وكون "الشرطي" وأطر"الطبيب" و"المهندس" وعلم "الموظف" و"العامل" .. لمن قيل فيه "كاد المعلم أن يكون رسولا ..."، فافتخر يا "أستاذ(ة)"، وإن كان لديك يوما عالميا (اليوم العالمي للمدرس (ة)")، فكل أيامك، تعد أعيــادا، لأنك تحمل السراج المنير، وتبني صروح "الأمل" وتقيم جسور "المحبة" و"الحيــــــــــاة" ...
الباحث التربوي ذ/ عزيز لعويسي المحمدية..........

تابع القراءة Résuméabuiyad

عامل اقليم اليوسفية يترأس مراسيم احتفال المنطقة الأمنية بالذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني


موقع المنارتوداي// 16//05//2019// احمد لمبيوق...
احتفت أسرة الأمن الوطني بمدينة اليوسفية صباح يومه الخميس 16 ماي 2019 بمقر عمالة اليوسفية بذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بالمغرب ،وهي مناسبة لاستحضار الجهود الجبارة المبذولة على مستوى هذه المنطقة الأمنية،وايضا استحضارالمجهودات الدؤوبة لمختلف مكونات الامن الوطني من اجل المحافظة على النظام العام وحماية المواطنين وممتلكاتهم ، في سياق تنزيل مقتضيات استراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني المستلهمة من التوجيهات الملكية السامية ،الحفل ترأسه عامل الاقليم السيد محمد سالم الصبتي ،والسيد الكاتب العام للعمالة ،والسيد رئيس ديوانها والسيد رئيس قسم الشؤون الداخلية ، و السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية باليوسفية  ، والسيد رئيس المحكمة الابتدائية باليوسفية ، وقضاة بذات المحكمة ،والسيد رئيس المجلس الاقليمي لليوسفية، والسيد رئيس المجلس الحضري لليوسفية ،والسيد مدير الاستغلالات المنجمية لمنطقة الكنتور ،والسيد القائد الاقليمي لسرية الدرك الملكي ،والسيد القائد الاقليمي للقوات المساعدة ،والسيد القائد الاقليمي للوقاية المدنية ،والسادة رجال السلطة المحلية ،والسادة رؤساء المصالح الخارجية والسادة رؤساء الجماعات الترابية ، والسادة مناديب مختلف القطاعات بإقليم اليوسفية ، والسادة رؤساء الدوائر ""احمر والكنتور"" وباشا الشماعية وباشا اليوسفية الخليفة الاول للعامل،وممثلوا الصحافة الالكترونية والورقية،وقد حضر الحفل ايضا شخصيات امنية برئاسة رئيس المنطقة الاقليمية للامن باليوسفية السيد جمال حمودي ،ونائبه السيد طارق موليد، ورئيس الاستعلامات العامة ونائبه ،ورئيس مصلحة الشرطة القضائية ،ورؤساء دوائر الشرطة ..01..02..03..ورئيس مصلحة البطائق التعريفية ،والسيد رئيس الهيئة الحضرية للامن ،ورئيس وحدة الحماية والتدخل ،ورئيس مصلحة المحافظة على التراب الوطني ،والسادة متقاعدي اسرة الامن والسادة موظفو واطر المنطقة الامنية اليوسفية، وفي  مستهل الحفل، إستعرض السيد عامل الإقليم تشكيلة من الأمن التابعة للمنطقة الأمنية باليوسفية، تلتها مراسيم تحية العلم الوطني ، وبعد الإستماع إلى آيات بينات من الذكر الحكيم تناول الكلمة نائب رئيس المنطقة الأمنية  باليوسفية و التي عبر من خلالها ، ان مصالح الأمن الوطني باليوسفية بمختلف مكوناتها لم تدخر جهدا في التصدي لكل أنواع الجريمة و مظاهر الانحراف ،سعيا منها للحفاظ على سلامة المواطنين و ممتلكاتهم و السهر على طمأنينتهم متحدية كل الصعاب ،حافزها الأساسي القيام بواجبها على الوجه الأكمل حتى تكون عند حسن ظن الجميع ، وفي آخر كلمته  توجه نائب الامن الاقليم باليوسفية باسم السيد المدير العام للامن الوطني ونيابة عن اطر وموظفي المديرية العامة للامن الوطني نساءا ورجالا بهذه المنطقة ،بالشكر والامتنان للسيد عامل اقليم اليوسفية على دعمه المتواصل لهذه المنطقة ،الذي يعتبر المسؤول الأول عن الأمن بهذا الاقليم ،و الذي ما فتىء يبذل قصارى جهده إلى توفير الظروف الملائمة في هذا المجال و تحت إشراف السلطة القضائية ضمانا لحقوق المواطنين..... وفي السياق رفع ذات المتحدث إلى السدة والمقام العالي بالله ، جلالة الملك محمد السادس نصره الله ، أسمى واجلّ آيات الولاء والوفاء والإخلاص ، وأصدق مشاعر التعلق بأهداب العرش العلوي المجيد ، مؤكدا لجنابه العالي بالله ، السير ، في إطار ثابت ومتبصر ، على خطى توجيهات جلالته السامية السديدة ، بكل صدق وإخلاص ، في ضمان أمن المواطن والوطن وثوابت ومقدسات الأمة ، شعارنا في ذلك ، الله ، الوطن ، الملك،حفظ الله مولانا الإمام بما حفظ به الذكر الحكيم ، وأقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن ، وشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ، وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة ، إنه سميع مجيب...
....في العدد القادم سنعمل على نشر نص الكلمة التي القاها السيد نائب رئيس المنطقة الاقليمية للامن الوطني باليوسفية بالكامل معززة بالصور وفيديو .......بقلم احمد لمبيوق..





.

.











تابع القراءة Résuméabuiyad

درك الشماعية يحقق في سرقة مدرسة محمد الباعمراني الابتدائية بالمدينة؟؟؟ ""صور""


موقع المنار توداي//15// ماي//2019// الكاتب احمد لمبيوق//
فتحت عناصرالدرك الملكي بالمركز الترابي بمدينة الشماعية، بإقليم اليوسفية، اليوم الاربعاء15 ماي 2019 تحقيقا أوليا في تعرض مدرسة محمد الباعمراني  الابتدائية لعملية سرقة، وأوضحت مصادر موقع المنار توداي  أن اللصوص سرقوا مجموعة من مكبرات الصوت والدفاتر وبعض الأثاث والإكسسوارات الخاصة بالمدرسة، وعدد من الاقفال التي تستعمل للنوافذ ، وأدوات اخرى، وبعض النقود التي كانت موضوعة بدواليب العديد من الاقسام ، المتحصلة من تلاميذة المؤسسة لفائدة المصورين ،الذين اعتادوا اخد صور تذكارية للتلاميذ رفقة اساتذتهم  كل سنة دراسية ، كما قاموا بتكسير اطارات الزجاج واتلاف وثائق الاستاذة  وادواتهم ، وحسب نفس المصادرفإن العملية تمت في وقت مبكر من ليلة امس ، مضيفة أن مرتكبي السرقة استغلوا خلو المدرسة من الحراس والظلام الدامس الشيئ ساعدهم في الولوج الى المؤسسة ، واشارت ذات المصادر ان الفاعلون دخلوا قسما وتعاطو فيه المخدرات حيث عثر على مخلفات بقايا السجائروالشيرا داخل القسم ، قبل ان يغادروا تحت جنح الظلام ، واستطردت مصادرنا ان الاطر التربوية والادارية تفاجئت اليوم الاربعاء 15 ماي 2019 ،لعملية السرقة من طرف مجهولين عمدوا خلال الليل الى خلع نوافذ الاقسام والاستيلاء على معدات المدرسة ، وقد خلف الحادث حالة من  الغضب والاحتقان فى صفوف الاطر التربوية والادارية  الذين نددوا بتكرر الاعتداءات على المؤسسة مطالبين الجهات المعنية بضرورة التدخل لايقاف المعتدين وايجاد حلول عملية لايقاف هذه الظاهرة وتعيين حارس ليلي يقوم بحراستها .

يشار إلى أن نفس المدرسة تعرضت الى عمليات اقتحام وسرقة مماثلة فى العديد من المرات خلال السنة الدراسية الحالية،،يذكر ان عناصر الدرك الملكي بالمدينة قامت بحملة تمشيطية بالمدينة وضواحيها في محاولة للايقاع بالمشتبه بهم ...بقلم احمد لمبيوق...













تابع القراءة Résuméabuiyad

الباحث التربوي عزيز لعويسي يكتب للمنار توداي في حلقات (رحيل قبل الأوان ..(2/1)





موقع المنار توداي// 14//05//2019//-عزيز لعويسي.
استحضارا ووفاء لروح وذكرى ضحايا 16 ماي ...
.......مرت الذكرى السوداء كما يمر السحاب العابر في براري سماء أغسطس، تاركة وراءها حبات أحزان متناثرة في حقول أمسها البعيد، وأيقظت في حقول ذكراها المهاجرة نيـــران الصدمة القاتلة، تاركة سفينة عمرها الضائـــــع شاردة في مرسى آهاتها الموجعة .. تداعت صروح الأحلام الوردية، وانهدت أبراج الصباح المنتظر على صخرة الحقيقة المرة .. تلاشت حقول الياسمين واستسلمت أزهار البنفســج لشمس الظلام المحرقة، وأصبحت الآمـال المتراقصة سرابـا في صحاري الذكريات البائدة ...رحل "الزوج" قبل الأوان وبدون سابق إعلان، كما رحل "الإبن"، اختطفتهما خفافيش الغدر على حين غفلـة، دون أن يرسما على لوحة خديهـا قبلة الــوداع الأخيرة، اقتنصتهما عناكـب العدم عنــوة .. جرفتهما السيــول الجارفة كما لو كانا قطعة قماش تائهة، وأرمــت بهما في عوالــم اللاعــودة .. مصممة أن تخــرس صوتهما الدافئ إلى الأبـد، أن تنتشلــهما عنـــوة من قاموس الحيـــاة، أن تحولهما إلى رواسب عالقة في أوحـال الذكرى العابرة .. رحــلا قبل الأوان كما رحلت شمـــس ذاك المســاء .. في عنفـــوان الربيــع الزاهر .. في عـز المطـر العابــر ..اختلت "راجيني" بنفسها في غرفة آهاتها بعيــدة عن العيون المتربصة.. كل شيء عبث به الزمن العابر منذ الليلة السوداء.. ذبل الزهر و جفت العيون الساكنة وأضحى القلب الشارد جمرة في رمــاد الفراق المحرق .. كل شيء يذكرها بزوجها وإبنها الراحلين، .. تقاسيم وجههما.. عيونهما الجذابة كاللـؤلؤ .. نظراتهما المتناثرة كأوراق الهيام.. ضحكتهما المتدفقة بانسياب وعنفوان كالشلال الهائم .. أحلامهما الكاسحة المنسابة كقطرات النـــــدى .. أحاسيسهما الفيحاء كالأريج .. يومياتهما ..آهاتهما.. صرخاتهما .. كل شيء طوته عساكر النسيـــــان وأرمت بــه في زنــازن الذكريات الهاربة .. كل شيء صار في خبر كــــان... وحدها الأجساد المحترقة  بنيران العدم تـــــردد ترانيـــم الآهــات .. وحدها القلوب المكتوية بلهب الألم ولوعة الفراق تتقلى في مقلـــة العذاب بعيدة عن عيون العالم ...جلست كعادتها على سريرها الخشبي ..تتأرجح بين مطرقة الوحدة وسندان الفراق المؤلم .. تحتسي فنجان قهوتها المفضلة "موس بلونش" .. تسيطر على بلاط نفسها ملايين من الكلمات .. تاهت بين ثنـــــايــا صمتها الرهيــب، تخترق  سكناتهــــا أسئلـة الممكن و اللاممكن .. اللقاء والفراق .. الموت و الحيــــاة .. تتذكر "المكان" و "الزمان" و دموع الأسى لا زالت ترســـم مسيــلات على وجههــا الشـاحب .. الزمان : ليلة الجمعــة 16 مايو 2003 و "المكان" : الدارالبيضاء .. تتذكر بدقــة متناهيــة "الزمان" الذي غيــر مجــرى حياتهــا وأرمـى بها في أوديـــــــــة الوحدة الموحشــة .. وتتذكر"المكان" الذي انطفأت فيه شمعة زوجها وإبنها  .." دار إسبانيــا" .. كان اليوم يوم "جمعة" .. مر كما تمــر الأيام المهاجرة .. لم يكن أحدا يظـن أن حبائـل الوصـال ستنقطـــع وأن الإعصـــار الجارف قادم لا ريــب .. لم تكن"راجيني " تدرك أن النورس" الوديع " سيغــادر حضنها بدون رجعـــة ، وأن "حبها " القدســي سيشنــق على ربـوة العــدم  بدون رحمـة ولا شفقــــة ....رحلت شمش ذاك النهـار وأرخى الليل أجنحتـه على ''المدينة القديمة" و"المرسى" و "درب عمر" و "درب غلف" و "لقريعة" و" كراج علال" .. على "أنفــا" و "المعاريف" و "عين الذباب" ..على "كاريان زرابة" و "طومة " و"الرحامنة ".. على "سيدي مومن" و "مولاي رشيد" و "سيدي عثمـــان" ... على كل الأمكنة و الشوارع و الزقاقات .. فجـــأة وعلى غفلة من الزمن العابر.. دقت طبــول العدم واهتزت أركان المدينة البيضاء  من شدة الانفجارات المدويــة ..هرع "البوليس" إلى الأمكنة المحترقة وكــأن القدر أصر إلا أن تتلطخ لوحة احتفالات الذكرى (16 ماي) بطلاء الــدم، وهرولت سيارات الإسعــاف مخترقا صداها الشوارع الساكنة، وأعلنت حالة الاستنفـار في يــوم العيد والذكرى..قتلى وجرحى بالجملة .. أجساد متفحمة متناثرة كأوراق الخريــف .. أشلاء متطايرة .. نوافذ مكسرة .. برك من الدماء .. صرخات تنبعث وسط ركامات الإعصار الجارف .. وآهات تكســر صمت العيون الشـاردة .. كل شيء تغير في لمحــة بصــر .. ذبلت حقول العنبر .. وهاجم الخريف آخر أوراق السلام الساكن ..تاهت الكلمات بين ركامات الحيرة و الذهول .. بين الفاعل و المفعول به .. بين المبتدأ و الخبر .. بين الجار و المجرور .. بين المضاف و المضاف إليه .. وشمر البوليس على سواعدهم المرهقة في يوم الذكرى (16 ماي) من أجل البحث و التحري وكشف النقاب عن الحلقة المفقودة في "مسلسل العدم" .. تحركت الأقلام الجافة في مجاري المداد الراكد .. تكاثرت الأخبار كما تتكاثر الجرذان في البالوعات المنسية .. وتناسلت المقالات العطشى مكسرة طوق الإيقاعات الرتيبة  بحثا عن الحقيقة الضائعة خلف مرايا العيون الشاردة ...بعد مضي سنوات على الحادث المدمر، لم تقو"راجيني" على التخلـص من ماضيها المدمر.. لا زال " الزوج" و"الإبن" يسكنان جوارحها كالجنيين العاشــقين .. فلا هما رحلا عنها ولا هي استطاعت أن تفك معهما حبائل الوفاء و الوصال .. لازالت ترعى في براري ذكراهما العابرة كما ترعى الغزلان المتيمة في مروج العشق الجارف، وتتنقل برشاقة وكبرياء بين موجات أثيرهما كما لو كانت نحلة ولهانة تبحث عن رحيق متناثر وسط الحقول العطشى .. ترجلت بخطوات متثاقلة نحو "البالكونة" بعد أن وضعت فنجان القهوة على المائدة .. نظرت إلى السماء بعيون شاردة تبدو كمدارة طرقية تتقاطع فيها كل شوارع اللوعة والحسرة والحرقة والشوق والفراق، وبعد هنيهة، رسمت الدموع مسيلات متموجة على وجهها الشاحب، تنهدت تنهيدة قاتلة، وتمتمت بكلمات متقاطعة قائلة : "الله ياخد فيهم الحق .. الله ياخد فيهم الحق.."، كلمات كانت تنساب كالشلال الثائر على مرايا قلبها الجريح، فتبث في كواليس نفسها، شحنة قوية، تجعلها تزداد إصرارا في الحياة وزرع شتلات الأمل والمحبة والتعايش والســـلام، من أجل زوجها وإبنها الذين اختطفتهما أيادي العدم من بين ذراعيها .. من أجل ضحايا 16 ماي .. من أجل كل من امتدت إليه مخالب التطرف الجبــــــــان .. لملمت جراحها واستجمعت قواها، وغادرت البيت على عجل، في اتجاه ساحة محمد الخامس الشهيرة، من أجل المشاركة في وقفة تضامنية أمام "النصب التذكاري"الذي يخلد للذكرى الأليمة، استحضارا لروح ضحايا فاجعة 16 ماي الأليمة ..وهو شوط من أشواط معركة بلاهوادة، ضد التطرف والكراهية والإقصاء، أصرت إلا أن تنخرط فيها، دفاعا عن رسالة المحبة والتعايش والحيـــــاة ... مهما دقت طبول العبث والعدم ...
الكاتب...الباحث التربوي عزيز لعويسي..المحمدية....
يتبــــع ...
تابع القراءة Résuméabuiyad